“داعش” أعدم مسؤوله الشرعيّ الأول في سوريا لهذه “التهمة” ..

1

أعدمَ تنظيم “” المسؤول الشرعي الأول للتنظيم في ، وهو مصري الجنسية.

 

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القيادي المصري اعتقل بالتزامن مع اعتقال “الشرعي الأول لولاية الخير” وهو من الجنسية التونسية وأعدم قبل أشهر، تم اعتقاله من قبل “المكتب الأمني” في التنظيم، بتهمة “الغلو واتباع منهج الخوارج”، حيث كان يقيم القيادي في قرية “جديد عكيدات” بالريف الشرقي لدير الزور، ونُقِل بعدها إلى “المحكمة الشرعية الأولى” في الرقة، بعد تغيير لقبه، ومن ثم تم إعدامه بعد نحو 6 أشهر من اعتقاله.

 

وأشار المرصد، إلى أن التنظيم يعتقل قيادياً شرعياً آخر من جنسية مغاربية، وأحد مدرسي الفقه في “الدورات الشرعية” التي يقيمها التنظيم.

 

وأكدت مصادر للمرصد أن التنظيم اعتقله بتهمة “الخروج بمؤازرة للقتال دون إذن”، في حين أفرج التنظيم عن شرعي آخر من الجنسية المصرية بعد اعتقاله لأشهر.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Dr.khalid يقول

    داعش تورط بالخوارج المنضمين له واصبحوا يهددون مصالحه مع الدول والإستخبارات فأصبح يصفيهم واحد ورى الثاني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.