هذه الإعلامية اللبنانية ارتكبت “جناية” لأنها طرحت أسئلة محرجة على حزب الله

1

(وطن – وكالات) أعلنت الإعلامية اللبنانية،  عن قيام بتقديم شكوى بحقها لدى المركزية، وذلك على خلفية حلقة تلفزيونية تناولت ملف وحزب الله.

 

وكتبت ديما صادق، على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”: “حزب الله يتقدم بشكوى ضدي في المباحث الجنائية و يطلب استدعائي.”

 

وأضافت “تبلغت من المباحث الجنائية المركزية طلب استدعائي كمدعى عليها من قبل المدعي “حزب الله ” بتهمة القدح والذم، وقد استند المدعي الى الأسئلة التي وجهتها الى ضيفي فيصل عبد الساتر، خلال حلقتي معه بتاريخ ٢٨-١٠-٢٠١٥ ، والتي تناولت بشكل أساسي ملف الكبتاغون”.

 

وتابعت صادق تقول “كان لافتا جدا ان الاستدعاء جاء من قبل المباحث الجنائية لا محكمة المطبوعات، التي هي الوجهة الطبيعية لأي شكوى بالقدح والذم، كما ان اللافت اكثر هو اعتبار ” طرح الأسئلة ” – التي هي موجهة لضيف موجود لشرح وجهة نظر الحزب اي ان حق الجواب كان مكفولا تماما – جرم، في سابقة لم نشهد عليها من قبل”.

 

وقالت أيضاً: “طبعا نحن في غنى عن التذكير ان القانون يكفل للصحافي حق ان يطرح ما شاء من الأسئلة، عليه، سأمثل يوم الأربعاء في الرابع من تشرين الثاني امام المحامي العام التمييزي القاضي عماد قبلان، للاستماع الى إفادتي”.

 

وختمت “وقد اجمع فريق المحامين الذي اطلع على مضمون الحلقة، ان الأسئلة الموجهة خلالها لا تمت بصلة الى القدح و الذم”.

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. فالح يقول

    كل يو طالع شيخ جديد
    هذا موديل 2016
    عمل من لا عمل له
    الظاهر انها شغله مربحه و متطلباتها بسيطه لحيه طويله و ثوب قصير مع كم حديث و نتوكل على الله
    ساصبح شيخا عندما اتقاعد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.