من وصايا الشهيد الفلسطيني بهاء عليان العشر.. موتي كان للوطن وليس لكم – “فيديو”

0

– وطن (خاص)

على وقع انتفاضة الشبان الفلسطينيين الثالثة ضد الاحتلال الإسرائيلي استعاد ناشطون شريط فيديو يتضمن ما قالوا أنها  الوصايا العشر للشهيد “بهاء عليان” التي نشرها على صفحته قبل عام من استشهاده.

 وظهر عليان في بداية الشريط وهو يعرّف عن نفسه بأنه عضو في مبادرة شباب البلد، فيما علّق ناشط على الشريط قائلاً:”أنتم أيها الشهداء الذين تصنعون مجدنا وكرماتنا والحياة، بكم انتصرنا وسننتصر يا من بسطتم الأرض سنابل خير”.

 وتابع:” لن نترك أمانة دمائكم سنبقى  على العهد والوفاء” ثم يظهر عليان ثانية وهو يقول: “هنا نحتفل بأطول سلسلة للوصول إلى القدس وجمعنا أكثر من 10 آلاف مشارك حول سور القدس يغطون جميع الأبواب  من باب الخليل وباب السباط  إلى باب العامود” .

وأضاف:”كما ترون هنيئاً للقدس بهذه المناسبة العظيمة”  ثم تظهر وصية الشهيد عليان التي يوصي فيها الفصائل بعدم تبني استشهاده، مضيفاً أن”موتي كان للوطن وليس لكم”، ووصيته الثانية كانت بعدم نشر “بوسترات” ولا بلايز فلن يكون ذكراي في بوستر معلق على الجدران فقط” .

 وأوصى الشهيد عليان الناشطين والإعلاميين بعدم إرهاق أمه بأسئلتهم بهدف استعطاف مشاعر المشاهدين وليس أكثر، أما وصيته الرابعة فكانت بـ”عدم زرع الحقد في قلب ابنه “اتركوه يكتشف وطنه ويموت من أجل وطنه وليس من أجل الانتقام لموتي”  وأشار عليان في وصيته الرابعة “إن أرادوا هدم بيتي- يقصد قوات الإحتلال- فليهدموه فالحجر لن يكون أغلى من روح خلقها ربي”.

 وطالب أهله وأقاربه في الوصية السادسة بعدم الحزن على استشهاده مضيفاً:” “احزنوا على ما سيجري لكم من بعدي” وطالب الشهيد في وصيته أن لا يبحث أصدقاؤه عما كتبه قبل استشهاده، بل أن يبحثوا عن ما وراء استشهاده” وأن لا يهتفوا بمسيرة جنازته “لاتتدافعوا بل كونوا على وضوء أثناء صلاة الجنازة عليه وليس أكثر”. وتمنى من أحبائه أن لا يجعلوا منه رقماً من الأرقام يعدوه اليوم وينسوه غداً، خاتماً بمواعدة من يحب قائلاً “أراكم في الجنة”.

وكان الشهيد “بهاء عليان” (22 عاما) من بلدة جبل المكبر في القدس المحتلة قد قضى على يد قوات الإحتلال الصهيوني بعد قيامه بعملية داخل حافلة للمستوطنين بتاريخ 12 كانون أول/ 2014.

وصية الشهيد
وصية الشهيد
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More