مصر تستأنف إغراق الانفاق وتدميرها على حدود غزة

2

- معا – إستأنفت السلطات المصرية اليوم الخميس ضخ مياه البحر في الانفاق على الشريط الحدودي بين قطاع غزة ، كما فجرت نفقين على الحدود.

وقالت مصادر فلسطينية ان الجيش المصري ضخ المياه في بعض الانفاق المقامة على الشريط الحدودي جنوب قطاع غزة مما ادى الى تسرب المياه الى الجانب الفلسطيني.

وأضافت تلك المصادر لوكالة “معا” ان الانفاق التي ضخت السلطات المصرية بها مياه البحر قريبة من بوابة صلاح الدين.

من جهتها اعلنت وزارة الداخلية في غزة ان الانفاق التي يضخ بها الجيش المصري مياة البحر في منطقة حي السلام وشرق معبر رفح.

وكان الجيش المصري بدأ في سبتمبر الماضي بضخ كميات كبيرة من مياه البحر في أنابيب عملاقة مدها في وقت سابق على طول الحدود بين قطاع غزة ومصر، في محاولة لتدمير أنفاق التهريب أسفل الحدود، عبر إغراقها.

وحذرت سلطة المياة الفلسطينية في وقت سابق من أن حفر السلطات المصرية لقناة مائية على الحدود مع القطاع، يشكل “تهديدًا خطيرًا على الأمن القومي المائي للمصريين والفلسطينيين على حدٍ سواء، لاشتراكهم في الخزان الجوفي ذاته”.

وسابقا ، أعلنت وزارة الداخلية في حكومة غزة أن المشروع المصري بإغراق الحدود مع جنوب غزة يهدد الوضع الأمني على طول تلك الحدود.

وتعمل السلطات المصرية على إنشاء منطقة عازلة على طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة منذ أكتوبر/ تشرين أول الماضي وتحديدا في مدينة رفح بعرض 2 كيلومتر من أجل “مكافحة الإرهاب” كما تقول السلطات المصرية.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. الحصن الأخير يقول

    لعنة الله عليك ياسيسي يابن اليهودية
    كيف تحكمون المسلمين وانتم مرتدين عن الاسلام وواليتم اليهود علي اخوانكم المسلمين
    رده مابعدها رده أسال الله ان يعجل بزواله عاجلاً غير آجل هو وطغمته الفاسده التي حكمت مصر بالحديد والنار

  2. وعد السماء آت يقول

    طلع الخندق اللي بيحفروه بغزه مخزوق وسرب الميه على الاسكندريه دور على الخزق وسده بكميه من اصابع الكفته عشان الميه متسربش

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.