وسط تعتيم إعلاميّ .. الجيش الاسرائيلي والألماني يتدربان على احتلال مدن فلسطينية

1

(وطن – وكالات) كشفت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن الجيش الإسرائيلي ونظيره الألماني يجريان خلال الأيام الجارية، مناورات ضخمة في إسرائيل، على المشترك تشمل احتلال مدن فلسطينية، مشيرة إلى أن تلك التدريبات ستكون الأكبر بين الجيشين.

 

وأضافت الصحيفة العبرية، أن أكثر من 100 جندي ألماني وصلوا إلى إسرائيل بقيادة الجنرال الألماني أرنست بيتر، قبل 3 أسابيع، للمشاركة في التدريبات، التي تجرى بقاعدة في “تسيئيليم”، مضيفة أن ألمانيا، أرسلت قوات مشاة وإمدادات بجانب 5 آليات عسكرية ثقيلة، للمشاركة في التدريبات المشتركة.

 

وأوضحت هآرتس، أن ألمانيا فرضت تعتيما كاملا على إجراء التدريبات الضخمة في الوقت الحالي، وبالنتيجة لم يتم التقاط صور للجنود الألمان أثناء التدريب.

 

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية، إلى أن التدريبات المشتركة تأتى كجزء من منظومة العلاقات العسكرية بين الطرفين، والتي تبدى في المناورات المشتركة واللقاءات الرسمية لكبار قادة الجيشين.

 

وفي إطار هذا التعاون العسكري حصلت إسرائيل على 5 غواصات نووية، من المتوقع أن تتسلم السادسة في وقت ، كما أن قدوم 100 جندي ألماني للمشاركة في التدريبات يشير إلى نقلة جديدة في العلاقات العسكرية بين البلدين، وفقا للصحيفة العبرية.

 

ولفتت هآرتس إلى أن ، أورسولا فون دير لاين، كانت قد صرحت خلال زيارتها الأخيرة لإسرائيل، بأنه لا توجد دولة لها علاقات أمنية وعسكرية قوية مع ألمانيا مثل إسرائيل.

 

ونقلت الصحيفة العبرية عن ضابط ألماني، يدعى أرنست بيتر هورن، شارك في التدريبات، قوله: “إن الهدف من المناورة هو اكتساب التجربة المشتركة للطرفين في القتال البرى والتدريبات البرية، خاصة من الناحية العملية، وذلك باعتبار أن الجيش الألماني له تجربة في السنوات العشر الأخيرة في أفغانستان وكوسوفو، وكذلك الجيش الإسرائيلي”، على حد تعبيره.

 

وادعت هآرتس أن انطباع العسكريين الألمان هو أن الجيشين لديهما نفس مستوى الأداء المهني، وأن الجندى الإسرائيلىي المتوسط مماثل للجندي الألماني، على حد زعمها.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. وعد السماء آت يقول

    اذا كان لديهما نفس الاداء المهني فلتعد جرمانيا عدد قتلاها يمكن المئه يرجعو جرمانيا في صناديق
    انتم تقاتلون اناس باعوا انفسهم لله واشتروا الجنه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More