بالفيديو.. رئيس مجلس “الأهرام” عن تطاوله على السفير السعودي: تراشقنا بزجاجات المياه

4

كشفت وسائل إعلام عربية ومصرية عن تفاصيل جديدة لحادث المشادة بين السفير السعودي بمصر أحمد القطان، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام أحمد النجار، بعد أكثر من 10 أيام على وقوعها بمنزل السفير الجزائري نذير الغرباوي، أبرزها تصريحات للنجار نفسه حول الخلاف، فيما نقلت مواقع أخرى عن مصادر مطلعة أن تلك المشادة انتهت بإلقاء كل منهما المياه على الآخر.

“النجار” يخرج عن صمته

ورغم أن الواقعة مر عليها أكثر من 10 أيام، إلا أنها ظلت متداولة دون نفي أو تأكيد من  الطرفين، إلا أنه خلال الأيام القليلة الماضية أُعيد فتح الحادثة من عدة أطراف، أبرزهم أحد طرفي الأزمة وهو أحمد النجار، وذلك خلال حوار له على فضائية “النهار” الجزائرية، يوم الاثنين الماضي، حيث اعترف بواقعة المشادة الكلامية مع السفير السعودي، والتي تطورت إلى حد التراشق بزجاجات المياه.

 ورفض “النجار” شرح تفاصيل الواقعة، مكتفيًا بالقول: “كنت أحافظ على كرامة بلدي، وكرامة مؤسسة الأهرام”، مضيفًا: “مؤسسة الأهرام عمرها 140 سنة، وبلدي هي الأقدم في العالم”.

اتهامات للنجار بالتطاول على المملكة 

وكان قد سبق حديث “النجار” عن الخلاف مع السفير السعودي، حديث للكاتب الصحفي مصطفى بكري، خلال برنامجه “حقائق وأسرار” المُذاع على قناة “صدى البلد”، نهاية الأسبوع الماضي، ملقيًا باللوم على “النجار” في الخلاف.

ونقل “بكري” وفق موقع “شؤون خليجية” ما حدث بقوله: “السفير الجزائري دعا لعشاء عمل في منزله على شرف الأخضر الإبراهيمي، مبعوث الأمم المتحدة السابق إلى سوريا، وكان من بين الحضور السفير السعودي، وأحمد النجار”. وتابع أنه جرى نقاش حول الوضع في سوريا، والمنطقة العربية، مضيفًا أن: “النجار هاجم السعودية، وحمّلها مسؤولية ما يحدث في سوريا واليمن، ودافع عن إيران واتّهم السعودية بقمع ثورة البحرين، فرد عليه سفير المملكة بالحديث عن الدور الذي تلعبه إيران في العراق واليمن، فاشتبك الطرفان، وألقى كل منهما المياه على الآخر”.

فيما تحدثت جريدة الفجر المصرية عما حدث أيضًا، ناقلة إياه برؤية مشابهة لما ذكره “بكري” بأنه تطاول من “النجار” على السفير السعودي. وأشارت لدور الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل في الواقعة، قائلة إنه الذي رفع إلى “رئاسة الجمهورية” المذكرة التي كتبها النجار بما حدث، بناء على طلب هيكل، محذرًا من أن يسهم هذا الأخير في “تحويل خلاف بين شخصين إلى أزمة بين بلدين”، على حد وصفها.

وادعت الصحيفة في عددها الورقي الصادر الخميس الماضي، أن الأمر وصل بين القطان والنجار إلى حد تطاير كؤوس المياه الفارغة، محذرة من “فجوة كبيرة في العلاقة بين البلدين”، بسبب ما حدث.

مطالب بتوضيح حقيقة الخلاف بين “الأهرام” والسعودية 

بدوره تفاعل الكاتب والإعلامي السعودي جمال خاشقجي، مع التفاصيل الجديدة التي تناقلتها وسائل الإعلام المختلفة، مطالبًا وزارة الخارجية السعودية بإصدار بيان بشأن ما وصفه “تطاول” رئيس تحرير الأهرام على سفير خادم الحرمين بالقاهرة.

فيما لفت الكاتب الصحفي عبد الباري عطوان، رئيس تحرير صحيفة “رأي اليوم” الإلكترونية، اللندنية، مؤسس صحيفة القدس العربي، إلى أن المملكة منعت صحفيتين من مؤسسة “الأهرام” من حضور مؤتمر بالرياض، إذ أبلغهما القائم على تنظيم المؤتمر، بإلغاء سفرهما، على الرغم من حصولهما على تأشيرة، وشرائهما تذاكر السفر.

فيما أكد مراقبون أن الخلاف الحقيقي ليس بسبب مشادة النجار والقطان، ولكنه عائد إلى نشر “الأهرام” تقارير صحفية تدين الدور الذي تلعبه المملكة السعودية في سوريا واليمن، بجانب نشر حوار لوزير الخارجية السوري، وليد المعلم، وهو الحوار الأول له في الصحافة المصرية، وأشاد خلاله بدور إيران تجاه أزمة سوريا.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. الحصن الأخير يقول

    علي مصر السلام
    المسؤلين المصريين شيئا فـ شيئاً
    يبدو انهم بداوء يرتمون في احضان الدولة الصفوية

  2. Modi يقول

    مع الاسف يوم بعد يوم يتصاقط الاعلاميون والصحفيون
    مصطفى بكري واقولها بالفم المليان …… انت دجال

  3. Shaddy يقول

    السيد مصطفي بكري انت كل يوم جديد تثبت انك كلب سلطة و كل من يدفع اكثر.

  4. وعد السماء آت يقول

    فخار يكسر بعضه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More