هكذا أقنع “داعش” مواطنة روسية بالإنضمام لصفوفه في سوريا

0

قالت المواطنة الروسية “أفيناد أوسكانوفا”، المنحدرة من جمهورية إنجوشيا الواقعة بجنوب روسيا، انها تمكنت مع ابنها الصغير من الوصول إلى الحدود السورية التركية وطلبت المساعدة من السلطات التركية في إرسالها إلى روسيا، وذلك نتيجة خيبة أملها في اختيارها التوجه إلى المناطق الخاضعة لتنظيم “داعش”.

 

وقالت أوسكانوفا، إن عناصر من التنظيم أقنعوها من خلال شبكة الإنترنت على ترك عائلتها والتوجه إلى الشرق الأوسط لكي ترى بنفسها تأسيس “دولة مثالية”، حسب مزاعمهم، وانتظرت حوالي شهر في “مقر” خاص للنساء والأطفال لتزويجها بأحد المسلحين.

 

وفي حديث لهيئة الأمن الفدرالية قالت المواطنة الروسية: “في حال زواجي فإنه سيموت قريبا طبعا وسأعود إلى هذا “المقر”، لا تستطيع أن تتخيل عدد الروسيات والكازاخيات، عددهن لا يحصى، هناك أطفال ولدوا حديثا.. هناك أمريكيات مع أطفالهن وأناس من جنسيات مختلفة”، بحسب ما نقلته قناة “إن تي في” الروسية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More