طيران النظام السوري يرتكب مجزرة مروّعة في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي

0

وطن (خاص) ارتفع إلى 17 مدنياً عدد ضحايا المجزرة التي ارتكبتها قوات في مدينة بريف حمص الشمالي (الجمعة) أغلبهم من عائلتي “الصويص” و”علوش” بعد استهداف منازلهم في منطقة المشجر الغربي وسط تلبيسة.

 وأفاد الناشط “أبو ريان الرستن” لـ” وطن” أن المجزرة جاءت انتقاماً من الإنتصارات التي حققها الثوار على قوات النظام في الشمالي بعد أن نصبوا لهم كميناً وأوهموهم بالانسحاب ليتم شن هحوم معاكس من قبل ثوار ريف حمص الشمالي تمكنوا من خلاله –كما يؤكد أبو ريان- من اغتنام دبابة “بي إم بي” وتدمير دابة أخرى فجاء انتقام قوات النظام من خلال استهداف المدنيين بالغارات الجوية والبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية التي استهدفت مدينة تلبيسة وقرية تير معلة وقرية جوالك.

 وأسفرت هذه الغارات– بحسب محدثنا– عن مروّعة في مدينة تلبيسة راح ضحيتها 17 شهيداً وعشرات الجرحى بعضهم بحالة حرجة” مشيراً إلى أن “جميع الشهداء والجرحى من المدنيين وأغلبهم من الأطفال والنساء حيث تم استخراج جثث أم وأطفالها من تحت الأنقاض ” ولاتزال عمليات البحث جارية فالدمار كبير جداً-كما يقول.

 وزوّد الناشط أبو ريان الرستن “وطن” بأسماء الشهداء الموثقين حتى اللحظة  وهم “عبد الكريم الضاهر الزعير-مسعود الصويص – خالد علوان علوش – الطفل خالد مسعود صويص- الطفله شهد اسامة صويص – الممرضه نور الضحيك- الطفل فادي مرهف صويص – الطفل جمال مسعود صويص- الطفل عمر اسامة صويص-عدنان حسن علوش  مريم عبد القادر علوش- مريم عبد الرزاق علوش- خديجة عدنان علوش-ساجدة عدنان علوش  الطفل عدنان علوش -كمال عرفان- شعبان جنيد الخلف.

طيران النظام يرتكب مجزرة مروّعة في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي
طيران النظام يرتكب مجزرة مروّعة في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.