بالتفاصيل.. داعش يفند الرواية الأمريكية حول تحرير الرهائن الأكراد وتقول: هذا ما جرى بالضبط

0

 

أصدر تنظيم الدولة الإسلامية “” بيان كذب فيه الرواية الأمريكية حول تحرير “70” رهينة كردية من قبضة التنظيم في عملية أمنية مشتركة مع القوات العراقية والكردية بمدينة الحويجة العراقية.

 

وفي تفاصيل العملية حسب بيان تنظيم الدولة الاسلامية المصنف إرهابيا قال التنظيم إن قوة أمريكية منقولة جوًا قامت بعملية انزال على أحد السجون العامة في منطقة “المصنعة” بعد ساعتين من منتصف ليلة الثامن من محرم 1437، واشتركت في العملية الفاشلة أسراب من الطائرات الحربية، و4 طائرات “شينوك”، وطائرتا أباتشي، حيث قامت هذه الطائرات بقصف مكثف للمواقع القريبة من السجن وعلى الطريق الواصل بينه وبين مدينة “الحويجة” خشية قدوم الإمدادات”.

 

وأضاف التنظيم في بيانه ” وتخلل ذلك هجوم بالأسلحة المتوسطة والخفيفة، ضد حراس السجن وهم 6 إخوة، واستمر الأشتباك لساعتين قبل أن يقصف المدافعون عن السجن، حيث قام الجبناء بتصفية بعض السجناء وخطفوا آخرين لم يكن بينهم أي من البيشمركة، ثم انسحبوا”.

 

وتابع: “قامت الطائرات الحربية بقصف السجن على من كان فيه من السجناء، حيث قتل معظمهم وهم عشرات، في عملية جبانة خسيسة”.

 

وقد أدت هذه العملية لمقتل وإصابة عدد من الصلبيين، تركوا آثارهم على أرض المعركة، في حين قتل 3 إخوة من حراس السجن، وأصيب 3 آخرون، وقد فضح الله الصلبيين في هذه العملية الخائبة، وأظهر فشلهم. على حد قول البيان.

 

وكانت وزارة الدفاع الأميركية، أكدت أن قوة أميركية خاصة نجحت في تحرير 70 رهينة كرديا من قبضة داعش شمالي .

 

وقال المتحدث “بيتر كوك” في بيان، إنه تم اعتقال 5 من أعضاء التنظيم وقتل “عدد” آخر في العملية التي حررت حوالي 70 رهينة بينهم أكثر من 20 من قوات الأمن العراقية، وقال البيان إن جنديا أمريكيا قتل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.