هكذا ارتفعت أسهم “بوتين” بسبب “داعش” في سوريا ..

أعلنت مؤسسة استطلاع روسية رسمية، اليوم الخميس، أن نسبة تأييد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ارتفعت بشكل قياسي الى نحو 90 في المئة، وان ذلك يرجع بدرجة كبيرة الى قراره توجيه ضربات جوية لتنظيم “داعش” في سوريا.

 

وقالت مؤسسة “فتسيوم” إن نسبة التأييد لبوتين بلغت 89.9 في المئة في تشرين الأول، بدلاً من 89.1 في المئة في حزيران.

 

وكانت المؤسسة قد قالت إن نسبة تأييده في كانون الثاني 2012 بلغت 58.8 في المئة.

 

وأضافت في بيان، ان “هذا التأييد العالي لآداء الرئيس الروسي مرتبط بالدرجة الأولى بالأحداث في سوريا والضربات الجوية الروسية للمواقع الإرهابية هناك”.

 

وقال سلاح الجو الروسي انه نفذ أكثر من 700 طلعة جوية ضد أكثر من 690 هدفاً في سوريا منذ 30 أيلول، وهي الحملة التي يغطيها التلفزيون الروسي الرسمي بشكل كامل.

 

وقبل بدء الضربات كانت استطلاعات الرأي تشير الى أن الروس قلقون من مخاطر تدخل الكرملين في الشرق الأوسط.. لكن استطلاعاً أجري في وقت سابق من الشهر أظهر أن 72 في المئة ينظرون بشكل ايجابي للحملة الجوية الروسية.

 

وأظهرت مؤسسة الاستطلاع الكبرى الأخرى “ليفادا” التي ليس لها صلة بالكرملين، نسبة تأييد كبيرة أيضاً لبوتين بلغت 83 في المئة في آب.

 

وقالت “فتسيوم” إن شعبية بوتين أخذت تتصاعد بقوة في ربيع العام الماضي، وهي فترة تزامنت مع ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية.

 

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث