ضاحي خلفان يتجاهل دور بلاده في تسليح الثورات المضادة ويطالب العرب بتسليح مليشيات إيرانية

3

وطن – تجاهل المليارات التي تنفقها بلاده على ودعم ميليشيات مسلحة في دول مثل ليبيا مطالبا العرب بتسليح ميليشيات في طهران من أجل إسقاط نظام الحكم فيها.

وأوضح تميم في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” ضمن سلسلة تغريدات تهاجم دور في المنطقة “هذه الأسلحة التي يمتلكها الحوثي هي أسلحة إيرانية المصدر… يجوز أن تسلح الدول العربية مليشيات في طهران…من أجل إسقاط النظام”.

وأضاف في تغريدات أخرى “تعاملت مع حكوميين إيرانيين 40 عاماً.. ما وجدت أكذب منهم أحدا، الشعب الإيراني أطيب شعب عند أكذب حكومة”.

وتابع قائلاً “إيران إما أن تحترم الجوار أو تعطى الإنذار، من يظن أنه بالطائفية يستطيع أن يغير واقع الأمة العربية، فإن ظنه فاشل… على إيران أن لا تستخدم هذا الأسلوب العبيط”.

وأضاف “تخطئ وسائل الإعلام عندما تسمي عاصفة الحزم بأنها حرب اليمن.. هي حرب الحكومة الشرعية على قطاع الطرق المرتزقة ونحن نساند الحكومة اليمنية، هي حرب على عصابات إيران في اليمن”.

وتخوض دول الخليج بقيادة ودول عربية أخرى تحالفاً عسكرياً منذ مارس/آذار الماضي، بهدف إعادة الشرعية لحكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بعد أن سيطرت ميليشيات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح على مساحات واسعة من البلاد بينها العاصمة صنعاء.

وتحتل إيران جزرا إماراتية فيما تعد دبي أكبر داعم للإقتصاد الإيراني أثناء وبعد الحصار الذي فرضته دول غربية على طهران.

قد يعجبك ايضا
  1. عمر بن عمر يقول

    كلام سليم ياضاحي وبغض النظر عن مافعلته الامارات…هو هذا التصرف اللائق مع مثل هذه الدوله الفاشله.يجب أن تعامل بالمثل وتحارب في الداخل كما تفعل هي في الدل العربيه……

  2. علي خليل حايك يقول

    مغرب اخرق خرقا تجاوز حدود النباهة و رجاهة العقل فأصبح في ضحى المعرفة رخيص تحت إرادة الاعداء.يعمل لايقاع الأمة في أصعب ظروفها بوقا
    للهزيمة و الاندحار.
    فما الفرق بينه في جلب المصائب و بين سليماني و المالكي اذناب الخائبي الايراني.

  3. وعد السماء آت يقول

    ان شاء الله الروافض يحتلوكم ويذلوكم ويجعل الله حيلكم بينكم ويريح المسلمين منكم ومن شروركم ويشغلكم في انفسكم .
    والله ماقلت الا باطل ولانعهد منك خير يبدو بينك وبين الروافض مصيبه للمسلمين فيارب اكفيناهم بما شئت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.