قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي فقد مصداقيته عند الشعب المصري، بعد وقوف مؤسسات الدولة الرسمية وراء ، حسب قوله.

 

وأضاف “عيسى”، خلال برنامجه على فضائية “القاهرة والناس”، الأحد: “الرئيس السيسي دعا للحشد، لكنه لم يلب أحد النداء، ويجب أن نعرف أن هناك شيئًا ما تغيّر”.

 

وتابع: “مؤسسات الدولة وقفت وراء حملات تعديل الدستور ودعمتها، بعد الرقص والتطبيل في الاستفتاء، وانتشرت عبارات البرلمان سيعطل الرئيس، وأعطوا الصلاحيات للرئيس، سيبوا الرئيس يتصرف، والقوائم عايزة تبقى قوائم الرئيس، طيب مجلس النواب إيه اللي الناس هتنتخبه”.