خطة بريطانية بـ”7,7 ملايين دولار” لمكافحة “سمّ داعش” .. هذه تفاصيلُها

0

كشف رئيس الحكومة البريطانية ، عن خطة بقيمة خمسة ملايين جنيه استرليني (7,7 ملايين دولار) لاستئصال ما وصفه “سم” المتطرفين مثل تنظيم .

 

وقال كاميرون: “نحتاج إلى أن نواجه ونتحدى بشكل منهجي والعقائد التي يبنى عليها وان نكشف الاكاذيب والنتائج المدمرة له”.

 

وسيدعم الصندوق المبادرات المحلية والحملات ومنظمات العمل الخيري هذه السنة في ما اطلق عليه اسم “التحالف الوطني” ضد نشر “التطرف.”

 

وأضاف “يجب أن نوقفه منذ البداية، أي أن نمنع بذرة الحقد من أن تنمو في عقول الناس ونحرمها من الأوكسجين الذي تحتاج إليه لتنمو”.

 

وتشمل هذه الخطة بنودا حول تعاون وثيق بين شركات الانترنت والشرطة لإزالة الدعاية الالكترونية باستخدام أنظمة توظف حاليا لمنع الاستغلال الجنسي لصور الأطفال، كما تتضمن ملاحقة التطرف في السجون والجامعات وحوافز للمدارس لاستيعاب الطلاب بشكل أفضل.

 

وجاء إعلان كاميرون عشية إطلاق الحكومة المحافظة استراتيجية لمكافحة التطرف تشمل ملاحقة أوسع للتطرف على الأنترنت.

 

ويفترض أن تنص الخطة على ملاحقة التطرف “العنيف وغير العنيف” ودعم الأصوات المعارضة له ومعالجة التمييز والشعور بالتهميش التي تؤمن “أرضية خصبة” للأفكار المتطرفة.

 

لكن رئيس الوزراء البريطاني حذر من أن التحدي سيكون “هائلا”، وقال لأن “نواة الخطة هي بناء تحالف وطني لكل هؤلاء الأفراد والمجموعات المتحدة في تصميمها على دحر التطرف وبناء مجتمع لأكثر تلاحما”.

 

وأضاف “سنفعل ما بوسعنا لمساندتهم بدعم عملي وتمويل لمعالجة هذه القضايا الراسخة”، مشددا على ضرورة تقديم “خطابات بديلة ذات صدقية حول الأفكار الخطيرة التي يروج لها المتطرفون”، مؤكدا أن “حجم المهمة هائل لذلك نحتاج إلى أن يلعب كل فرد دوره”.

 

كما تتضمن هذه الخطة إنشاء مجموعة مشتركة من قطاع الصناعة والحكومة للحد من انتشار المحتوى المتطرف على الانترنت.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.