“بالفيديو”: قاذفات روسيّة تدمر مواقع لـِ”جيش الفتح” .. وخلافات “داعش و النصرة” تزداد

0

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية “إيغور كوناشينكوف”، أن القاذفات الروسية قامت بـ 39 طلعة ووجّهت 60 ضربة لـ 51 موقعاً في محافظات حماه واللاذقية ودمشق وحلب.

 

وكان من أبرز تلك الغارات، ما جرى في الشمال الغربي لكفر زيتا في محافظة حماه، فقد وجّهت قاذفات “سو-24″ ضربة على مركز قيادة إحدى المجموعات التابعة لـ”جيش الفتح”.

 

ونتيجة الضربة تعطّلت إدارة المجموعات للتنظيم في هذه المنطقة كلياً. بحسب الاعلان الروسي

 

وفي محافظة اللاذقية، وجّهت قاذفة “سو-24م” ضربة بقنابل خارقة للتحصينات على مستودع لتنظيم “” في قرية سلمى مموّه في المرتفعات، ما أدى إلى تدميره بالكامل.

 

واكدت موسكو أنها “دمّرت” شبكة من الانفاق المحصنة في تلبيسة في محافظة حمص يستخدمها مسلحو “داعش” للاختباء من الجيش السوري والتنقل سراً في المدينة.

 

في سياقٍ آخر،  أعلنت موسكو أن لديها معلومات عن تزايد الخلافات بين مسلحي “داعش” و “” اللذين تستهدفهما.

 

وقالت الوزارة ان “الانشقاق بين مختلف الجماعات الارهابية يتزايد بسبب المعركة للسيطرة على الأراضي والأموال”.

 

وأضافت أنه “وفقاً لبيانات من عمليات رصد الاتصالات، فان تنظيم الدولة الاسلامية شنّ خلال الأسبوع الماضي ثلاث هجمات إرهابية باستخدام عربات مفخّخة ضدّ قادة ميدانيين في جبهة النصرة”.

 

وزعمت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، يستمرّ أن القادة الميدانيون في “جبهة النصرة” يجنّدون السكان المحليين بمحافظتي إدلب وحماه، مهدّدين بإعدام أسرهم.

 

وفي محافظة الرقة أعلن مقاتلو “داعش” تجنيد كل السكان الذكور من سن 14 عاماً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.