“واشنطن بوست” تشبه الفلسطينيين بـ”الذئاب المنفردة” وتشن هجوماً على رئيسهم

1

في محاولةٍ منها لتشويه صورة المقاومة الفلسطينية، وصفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، فى افتتاحيتها، اليوم السبت، عناصر المقاومة الفلسطينية بـ”الذئاب المنفردة” وهو التعبير نفسه الذي يستخدمه الغرب لوصف “الإرهابيين المجندين من قبل تنظيمي داعش والقاعدة ممن يشنون هجمات منفردة داخل الدول الغربية”.

 

وشنت الصحيفة الأمريكية هجوماً حاداً على محمود قائلةً إن الواقع الأكثر توتراً هو أن الرئيس الفلسطيني البالغ من العمر 80 عاما، والذي يبقى في السلطة منذ 6 سنوات، أصبح غير قادر على القيادة، كما واتهمته بإشعال ما أسمته “نيران العنف” في .

 

ولفتت إلى أن موجة الهجمات التي يشنها الفلسطينيون ضد الإسرائيليين أقنعت البعض في الجانبين أن هناك انتفاضة ثالثة في طريقها للاشتعال.

 

و بحسب تعبير “واشنطن بوست” فإن ما يثير القلق، هم من يشنون الهجمات على الاسرائيلين حيث لا منظمة وراءهم أو مرشدين، بل هم “ذئاب منفردة”، مشيرة إلى أن أولئك الشباب يعملون بدافع غضبهم الذاتي أو مدفوعين بوسائل الإعلام الاجتماعي أو أمثلة ممن سبقوهم.

 

وتابعت أن هذا يجعل مهمة توقيفهم وإحباطهم أصعب، كما يعني أن الإجراءات الصارمة التي تتبناها ، بما في ذلك نشر القوات ونقاط التفتيش على الطرق المؤيدة للأحياء العربية، تنجح فقط عند تصاعد التوترات.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. وعد السماء آت يقول

    طيب وبعدين ايش الغريب في الموضوع مهو طول عمرها امريكا بتدعم اسرائيل حتى على حساب الشعب الامريكي حتى الزعماء العرب اذا ماكان ساجد لاقدام الصهاينه مارح يستمر زي ماحصل مع مرسي .
    نعم ذئاب منفرده وذئاب مجتمعه فليقتلوا الصهاينه اينما وجودوا واللي مو عاجبه ينزل ميدان وياكل خرا مع اليهود هو وكل اللي بيفزع لصهيون
    وطز في العبد السود اوباما وطز في امريكا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.