هذه “رواتب ومزايا” من يجنّدون الشبان في صفوف “داعش” ..

0

ذكر خبراء في الأمم المتحدة، أن تنظيم “”، يدفع لأنصاره ما يصل إلى 10 آلاف دولار عن كل شخص يتم تجنيده للانضمام إلى صفوف التنظيم.

 

وأوضحت  “إليزابيتا كارسكا”، التي ترأس مجموعةً دوليةً تدرس هذه المسالة، في مؤتمر صحفي في بروكسل، الجمعة: “سمعنا عن حالات يحصل فيها المجندون على مبلغ يراوح بين 2 و3 و10 آلاف دولار اعتماداً على الشخص الذي يجندونه”.

 

وأضافت انه “إذا كان الشخص الذي يتم تجنيده حاصل على تعليم جيد مثل أن يكون مختصا في الكمبيوتر أو طبيباً، يتم دفع مبلغ أكبر لمن يجنده”.

 

من جهتها  قالت المحامية التشيلية “باتريشيا ارياس” إن “داعش هي الجهة التي تدفع”.

 

وقالت ” كارسكا” إن تنظيم “داعش” يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي والشبكات غير الرسمية التي تضم اصدقاء وأقارب العديد منهم في سوريا، لتجنيد مقاتلين جدد في .

 

وتضيف: “علم خبراء في الأمم المتحدة من اشخاص في بلجيكا أن 500 مقاتل أجنبي يتواجدون في العراق وسوريا جاؤوا من بلجيكا، وهو اعلى عدد في أي بلد اوروبي مقارنة بعدد السكان”.

 

وأشارتا إلى أن اعداداً متزايدة من النساء والفتيات يتركن بلجيكا للتزوج من جهاديين او لرعاية المرضى والجرحى، ولكن بعضهن يشاركن في القتال.

 

ولفتت ” كارسكا ” إلى أن المجموعة البلجيكية المتطرفة ” Sharia4Belgium ” جندت أول مجموعة من المقاتلين الذين توجهوا إلى سوريا في 2010، ومع تفكيك هذه المجموعة واعتقال العديد من أعضائها، تغيرت طرق التجنيد.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.