دراسة عمرها “30 عاماً” تثبت: “الأشخاص الأطول عمراً هم الأكثر سعادة”

0

وجدت دراسة عمرها 30 عاماً، أجريت على 30,000 شخص، أن الناس الأكثر “بؤساً” من جميع الأعمار يكونوا أكثر عرضةً للوفاة بنسبة 14% مقارنةً بالأشخاص الأكثر سعادةً وإيجابية.

 

وكان علماء من جامعة كارولينا الشمالية قبل 30 عاماً قد سألوا الرجال والنساء في هذه الدراسة أسئلة من بينها: كيف تصفون حالتكم في هذه الأيام “سعداء للغاية”، سعداء جداً” أو “غير سعداء بشكل كافي”.

 

وبحسب الدراسة، فبغض النظر عن الدخل أو الصحة أو الحالة الاجتماعية، فالأشخاص الذين وصفوا أنفسهم بأنهم “سعداء للغاية”  كانوا أطول عمراً من هؤلاء الذين وصفوا أنفسهم بأنهم “غير سعداء”.

 

وذكر موقع “ديلي ميل” أنه بعد 30 عاماً اطّلع الباحثون في هذه الدراسة من جامعة نورث كارولينا على قاعدة بيانات سجل وفاة المشاركين في الدراسة لمعرفة ما إذا كانت هناك أي صلة بين الاجابات والوفاة في العقود اللاحقة.

 

وكان أحد تفسيرات هذه الدراسة يعود إلى أن الأشخاص الأطول عمراً هم الأكثر سعادة والأكثر قدرة على التعامل مع التوتر، وتكوين شبكة قوية من الأصدقاء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.