لاريجاني يكشف ما لدى “داعش” من أموال .. ويؤكد: الإمارات والسعودية دعمتا طالبان بالمال

1

تساءل رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، عن أموال وأسلحة تنظيم “داعش” قائلاً: “الآن لدی داعش ما قیمته 30 ملیار دولار من الأسلحة. فهل هي أتت من المریخ؟”.

 

وتابع: “من الواضح جداً من الذي یدعم داعش ومن هي الدول التي تشتري النفط من داعش”. على حدّ قوله

 

على مقربةٍ من ذلك، تحدّث لاريجاني عن حركة “”، منوّها إلى ما  قالته رئيسة الوزراء الباكستانية الراحلة “بنازير بوتو” قبل سنوات، عن أن من أسس طالبان هما بریطانیا وأمیركا، وتم دعمهم بالمال السعودي والإماراتي.

 

وعلى صعيد العلاقات – الايرانيّة، قال لاريجاني في تصريحاتٍ نلقتها صحيفة “الراي” الكويتية: إنه “خلال فترة حكم العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبد العزيز، كانت لدینا علاقات قریبة مع السعودیة، ونحن حريصون على افضل العلاقات مع الاصدقاء في المملكة لكن الظروف الحالیة تغیرت، فبعض الممارسات السعودیة نراها نحن خاطئة ولیس بإمكاننا دعم العمل الخاطئ”

.

وأشار الى أن “إیران تشعر بالقلق تجاه الخلافات في العالم الإسلامي، فالخلافات بین الشیعة والسنة هي أمر مفروض من الخارج، ونحن نعرف الذین أشعلوا نار بین المسلمین”.

 

وقال: “كتابنا واحد، وقبلتنا واحدة ونبینا واحد، وصلاتنا واحدة، وحتی في الأحكام الدینیة توجد لدینا اشتراكات كثیرة”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. إيراني واهوازي كلي فخر يقول

    السيد لاريجاني النظام السعودي الوهابي مايفهم إلا لغة جزمه أما تمويل طالبان والجماعات الإرهابية معروفه للعالم أساس الإرهاب هو أفكار محمد بن الوهاب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.