#الجامعات_تنتفض.. الأردنيون أول الغاضبين ووجهتهم القادمة السفارة الإسرائيلية

0

 

انتفضت الجامعات الأردنية الثلاثاء في اعتصامات تضامنية مع الشعب الفلسطيني الذي يواجه ويلات الاحتلال الاسرائيلي المتواصل في جرائمه ضد الشعب الاعزل, ليكون الشعب الأردني أول الشعوب العربية التي تنتفض نصرة للفلسطينيين.

 

الأردنيون نظموا في كافة جامعاتهم اعتصامات تضامنية رددوا فيها الشعارات المنددة بالاحتلال الاسرائيلي وجرائمه ضد الشعب الفلسطيني, مطالبين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بالتدخل وطرد السفير الإسرائيلي من عمان, كما أدى الطلبة صلاة الغائب على أرواح الذي أرتقوا على يد جنود الاحتلال في الهبة الجماهيرية الغاضبة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية منذ أسبوعين.

 

ودشن نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاج حمل وسم للتعبير عن غضبهم مما يجري من انتهاكات إسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني, وشهدت الاعتصامات التي جرت في الجامعات الأردنية حرق العلم الإسرائيلي.

 

“أقسم بالله الشعب الفلسطيني جبار جبار جبار” هذا ما علق به ” Mohammad Trini ‏@ ” على هاشتاج #الجامعات_تنتفض مضيفا ” شباب قدامهم حياة ومستقبل يضحوا فيه من اجل وطنهم وعقيدتهم، هذا الشعب لا يوصف. فيما دعا ” Adv.abedaljuleel ‏@”  إلى مواصلة الاحتجاجات قائلاً ” يجب ان يستمر الحراك لا نريده يوم او ساعة فأنتم اساس المجتمعات “.

 

وسارعت “‏RMSumrain94   @” للقول معلقة على هاشتاج “#الجامعات_تنتفض ” اقل اشي ممكن نعمله عشان نبيّن لأهل فلسطين انه احنا معهم هي الوقفات التضامنية ، و #الجامعات_الأردنية ما قصرت والله “, وذهب مغردون أردنيون للتأكيد على أن الانتفاضة هي الحل الوحيدة في شعارات أطلقوها تمثلت في” لا شرعية للمحتل، السكين هو الحل” في إشارة إلى عمليات الطعن التي ينفذها الشبان الفلسطينيون.

 

أحمد الدسوقي علق على #الجامعات_تنتفض قائلاً ” صدق الشباب بإعلانه #ثلاثاء_الغضب  ففي فلسطين سطرت العمليات .. وفي أنتفضت الجامعات .. ومازال الشباب في جعبتهم الكثير “.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.