“أمير النصرة” يعرض هذه المكافآت لمن يقتل “الأسد ونصر الله”

0

وصف أمير “جبهة النصرة” أبو محمد الجولاني،  التدخل الروسي في سوريا أنه “حملة صليبية شرقية اتت بعد فشل الحملة الصليبية الغربية”.

 

وأشار إلى أن “الغزو الروسي جاء ليعلن للملأ أنه أتى لينقذ بشار (الأسد) من سقوطه، ويتخذ من حرب جماعة الدولة (الإسلامية) عنواناً للوصول الى مآربه، كما فعل من سبقه، وهو يعلم ان تنظيم الدولة (الاسلامية) لا يهدد وجود النظام، فالأماكن التي تسيطر عليها جماعة الدولة (الاسلامية) ليست على تماس مع عمق النظام، فلم يكن من العجب ان يبدأ قصفه باستهداف فصائل جيش الفتح، والفصائل المتواجدة على تماس مباشر مع قوات النظام، وكذلك قصف القرى الآمنة وقتل الأطفال والنساء”.

 

وهدد وقال الجولاني، في تسجيل صوتي نشرته مؤسسة “المنارة البيضاء” بعنوان “السهم الأخير” بإطلاق مئات الصواريخ يومياً على المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

 

كما اعلن عن مكافأة بقيمة ثلاثة ملايين يورو لمن يقتل الرئيس بشار الأسد وأخرى بقيمة مليوني يورو لمن يقتل الأمين العام لـ “حزب الله” حسن نصرالله.

 

وحذر من أن “الروس سينسون في الشام أهوال ما لاقوه في أفغانستان”، ومعتبراً أن “الغزو الروسي هو السهم الأخير في جعبة الأعداء”.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More