سرّي للغاية .. أسلحة أمريكية بيد المعارضة السورية تورطها بحرب “وكالة” مع روسيا

0

(وطن – وكالات) كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، في تقرير لها اليوم الاثنين، عن أن الولايات المتحدة أمدت “فصائل المعارضة المعتدلة” بسوريا، بصواريخ BGM-71 TOW الأمريكية الصنع، بموجب برنامج سري لمدة عامين تم تنسيقه بين الولايات المتحدة وحلفائها للمساعدة في الإطاحة بالرئيس السوري .

 

وتقول إن مع دخول روسيا الآن ساحة الحرب لدعم الحكومة السورية في مواجهة هذه الجماعات، فإن الأسلحة الأمريكية تلعب دورا أعظم كثيرا مما كان مقررا لها عندما تم إرسالها قبل عامين. مضيفة أنها كانت سببا للمكاسب التي حققتها “جماعات التمرد” شمال غرب .

 

وفى الأيام الأخيرة الماضية، استخدم الجماعات المناهضة للرئيس الأسد لتحقيق نجاح كبير في مواجهة الضربات الروسية في سوريا والتي تستهدف وغيره من “التنظيمات المتطرفة”، حسب الصحيفة الأمريكية.

 

وزعم مصطفى موراتي، قائد جماعة “العزة”، أن جماعته إستطاعت تدمير 7 دبابات ومدرعات مصفحة، روسية الصنع، من النظامي.

 

وأضاف أنهم بانتظار مزيد من الصواريخ، مشيرا إلى أنهم تلقوا المزيد عقب الإنتشار العسكري الروسي، الأسبوع الماضي، لكن داعمي “المتمردين” من الدول الأخرى وعدوا بمدهم بالمزيد.

 

ويقر روبرت فورد، الذي عمل مبعوثا للولايات المتحدة في سوريا عندما بدأ برنامج تسليح المعارضة، أنه على علم باستيلاء على اثنين من صواريخ TOW، غير أنه يقلل من هذا الأمر مشيرا إلى أنه تم إطلاق العشرات والعشرات من قبل جماعات التمرد المعتدلة، حسب وصفه.
 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.