التحدث بالجوّال عقوبته “القتل حتى الموت” .. هذا ما جرى مع هذه الفتاة !

0

لقيت فتاة بمدينة “الغردقة” المصرية مصرعها، بعد أن قام والدها بضربها حتى الموت، بسبب تحدثها بالهاتف المحمول.

 

وأفادت التحقيقات بمصرع الفتاة( 20 عاماً) متأثرة بجراحها، عقب قيام والدها بضربها بالعصا، حتى لفظت أنفاسها، وقام الأب بعد ذلك بتسليم نفسه إلى ‘قسم ثان’ الغردقة المدينة التي تمثل العاصمة الإدارية لمحافظة البحر الأحمر.

 

واعترف الأب بارتكاب جريمته، ووجهت إليه تهمة ‘ضرب أدى إلى الموت’، وتمت إحالته إلى النيابة العامة التي باشرت تحقيقاتها بالحادثة على الفور.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More