بوتين يكشف المستور.. هذا ما قلناه للجميع قبل تحركنا بسوريا ولا نفكر بحرب “دينية”

1

 

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأحد، إن مهمة القوات الروسية في سوريا تهدف لتحقيق استقرار السلطات الشرعية في البلاد، بحسب ما نقلته وكالة أنباء “انترفاكس” الروسية الرسمية.

 

وتابع بوتين قائلا: “خيار العمليات العسكرية الروسية البرية في سوريا مستبعد،” لافتا إلى أن “استخدام صواريخ كاليبر ضد الإرهابيين بسوريا يظهر استعدادنا لاستخدام أسلحة متطورة إذا ما دعت الحاجة.”

 

وأردف قائلا: “روسيا لا تفرق بين سني وشيعي، ومن يحاول زعم عكس ذلك فهو غير صحيح، فنحن لا نريد الدخول في حرب دينية في الصراع السوري.”

 

وأضاف الرئيس الروسي قائلا: “اخطرنا الشركاء الدوليين وبما فيهم الولايات المتحدة الأمريكية عن خططنا في سوريا، وأن كل ما تجريه القوات الروسية في سوريا سواء برا أو جوا ليس محض الصدفة أو عشوائية بل تجري وفق الخطط “.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. همام بن حارث يقول

    ذكرت صحيفة دايلي مايل البريطانية نبأ عن اكتشاف الكيان الصهيوني مخزون هائل من النفط في هضبة الجولان، وعليه فإن ما سوف يحدث والله اعلم هو مناورة عسكرية جديدة لتلميع شخصيات وجماعات ودول في المنطقة مثل ما حصل في مناورة معركة الكرامة لتلميع ملك معين ! ومناورة 73 لتلميع رؤوساء دول يعلم الجميع أنهم اعضاء في الماسونية العالمية ! أي لا يمكن أن يأتي من وراءهم خير، و مناورة 2006 لتلميع حزب نصر الله والنظام السوري وإيران، ناهيك عن مناورات تلميع (ملك ماسوني) في قضية محاولة إغتيال خالد مشعل ومناورة تلميع (رمز ماسوني) في قضية رفض منح تأشيرة سفر للولايات المتحدة في الثمانينات بعد أن ذهب الى نيويورك في عام 1979 وألقى خطاب هناك (وكأنه لم يكن أرهابي في 79 وأصبح ارهابي في 88 ) !

    أما موضوع سوريا والتدخل الروسي هو للقيام بمسرحية إعادة الجولان للنظام السوري من اجل تلميع محور المماتعة والمناحكة بقيادة الولي السفيه وماسوني القرداحة وحزب إيران في الضاحية الجنوبية، وعليه يعود الكيان الصهيوني إلى الحدود الاصلية التي رسمها لنفسه بدون سيناء وقطاع غزة وجنوب لبنان والجولان، ويصبح بشار الأسد بطلاً وتفقد المعارضة مصداقيتها و لا يعود احد يعاير النظام السوري بعدم اطلاق رصاصة واحدة على الكيان الصهيوني منذ 73 ! إذا هذه المرة هي عملية تجميل خماسية بعد أن كانت أحادية وثنائية وثلاثية! ناهيك على استحواذ روسيا على نفط الجولان (بموافقة أميركا والكيان الصهيوني طبعاً) من اجل سداد ديون النظام السوري لروسيا الاتحادية التي بلغت عشرات المليارات خلال الخمس سنوات من الدعم اللا محدود !!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More