كيف يقنص “داعش” جنرال إيراني محاط بإجراءات امنية قوية !؟

0

كشف الباحث في الشأن الإيراني عايد الشمري أن مقتل الجنرال حسين همداني إثبات جديد للعلاقة بين إيران وتنظيم داعش.

 

وقال الشمري إنه تم نقل همداني قبل أسبوع من سوريا إلى إيران لخلافات بينه وبين حزب الله حسب تأكيدات موقع “سحام الإيراني” المقرب من مهدي كروبي الإصلاحي المقيم تحت الإقامة الجبرية في إيران.

 

وبحسب صحيفة “الرياض” السعودية، فإن المصلحة تتضح في التسويق والدعم الإعلامي أن إيران تذكر في وسائل إعلامها وقنواتها الرسمية أن من قتلَ القائد همداني هو تنظيم داعش ، وذلك للتسويق بأن تنظيم داعش عدو لإيران، وتظهر إيران أن التنظيم ليس حليفاً لها، وأن داعش تقتل الضباط وهي عدو لإيران والشعب الإيراني لكسب الشارع الإيراني.

 

فيما، قال الباحث الأحوازي المختص في الشأن الإيراني محمد المذحجي إن همداني يعتبر من مؤسسي الحشد الشعبي في سوريا، وهو قائد فيلق الحرس الثوري في طهران، وتوقع بأنه “تم قنص همداني، فمثل هذا القائد بهذا المستوى يتم الحفاظ عليه بحماية أمنية قوية”، ولفت بأن هناك شبهة كبيرة في طريقة الانتقام من قائد إيراني كبير في سوريا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More