عميل “CIA”: مقتل الجنرال الايراني ضربة نفسية لداعمي “الأسد”

2

قال العميل السابق بوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أو ما يُعرف بـ”CIA”، “رويل مارك غيرتشيت”، إن مقتل الجنرال بالحرس الثوري الإيراني، حسين همداني، يعتبر ضربة نفسية قوية بالنسبة للداعمين لنظام بشار الأسد.

 

وأضاف غريتشيت في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية، بعد إعلان مقتل “همداني” في سوريا: “هذا الأمر كبير، ويظهر مدى التزام الحرس الثوري الإيراني في هذه العمليات، وهو مهم أيضا بسبب إظهاره بأن عناصر الحرس الثوري معرضون للخطر الأمر الذي قد يسبب مشاكل سياسية في إيران”.

 

وتابع أن مقتل الجنرال الإيراني “يعتبر ضربة أيضا للقوات التي تقاتل في سوريا إلى جانب النظام”.

 

ووفق محللين، فإن الجنرال “همداني” كان على علم كامل بالاستراتيجية الإيرانية في سوريا من الألف إلى الياء، بالإضافة إلى كونه اليد اليمني للجنرال «قاسم سليماني»، قائد قوات القدس، التي تعتبر قوات النخبة بالحرس الثوري الإيراني.

 

وأمس الجمعة، اعترف الحرس الثوري الإيراني، في بيان، بمقتل الجنرال همداني، وذلك “خلال مهمة استشارية في منطقة حلب”.

 

وقال النص الذي نشر على الموقع الالكتروني للحرس الثوري، إن همداني قتل بأيدي مسلحين من تنظيم “الدولة الإسلامية” في ضواحي مدينة حلب، شمالي سوريا، دون أن يوضح تفاصيل أخرى.

 

لكن مواقع إخبارية إيرانية كشفت إن همداني قتل في كمين نصبه له مسلحون من تنظيم “الدولة الإسلامية”، دون تحديد توقيت مقتله.

 

يشار إلى أن همداني ولد عام 1955، وكان من مؤسسي تشكيلات “الحرس الثوري الإيراني” الأوائل في البلاد، ولاسيما في القسم الغربي منها، وبالتحديد في محافظة همدان عام 1980.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. عربي مغترب يقول

    اللهم أهلك كل من أعان فرعون الشام على تدمير سورية وقتل المسلمين. اللهم أحصهم عددا واقتلهم بددا ولا تغادر منهم أحدا. اللهم اقتلهم بكل نفس قتلوها ألف قتلة.

  2. عمر بن عمر يقول

    الى جهنم وبئس المصير….ذهب خنزير وسيلحقه بقية الخنازير انشاء الله….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More