بعد حادثة قطع سعودية ذراع خادمتها الهندية .. هذا ما تدرسه الهند الآن

2

تدرس الهند وقف إرسال العمالة المنزلية إلى ، بعد تعدد الحوادث التي وقعت بحق خادمات هنديات، كان آخرها الاتهامات التي طالت أحد الدبلوماسيين السعوديين بالاعتداء على خادمتين في نيبال، واتهام مواطنة سعودية بقطع ذراع خادمتها، وفقًا لصحيفة “ذا هندو”.

 

وذكرت الصحيفة الناطقة بالإنجليزية، السبت، أن وزير الخارجية سوشما سواراج وصف واقعة الخادمة بـ”غير المقبولة”، مطالبًا السفارة الهندية في الرياض بمتابعة القضية مع وزارة الخارجية السعودية.

 

ووفقًا لبيان صادر من وزارة الخارجية الهندية فإن السفارة الهندية في الرياض طالبت بتوقيع “عقوبة صارمة” بحق الكفيل الذي بتر ذراع العاملة كاستزوري مونيرثونيام.

 

وأوضحت الصحيفة الهندية أن وزير الخارجية ناقش مقترح وقف إرسال إلى المملكة خلال اجتماع اللجنة الاستشارية البرلمانية التابعة لوزارة شؤون الهنود في الخارج مع وزارة الشؤون الخارجية الخميس الماضي.

 

ونقلت الصحيفة عن أحد أعضاء اللجنة الاستشارية قوله، إنه تمت مناقشة سبل وقف إرسال الخادمات من مناطق فيلور التابعة لولاية تاميل نادو، ومنطقة غرب جودافاري من ولاية أندرا براديش، اللتين تتصدران قائمة المناطق التي ترسل عاملات منزليات للسعودية.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. نزود يقول

    تأكد من الخبر قبل نقله. حسب الروايه الرسميه: أنها هربت عن طريق القفز من الشباك و سقطت على محولات الكهرباء و بترت اليد. على الرغم أنه كان بأستطاعتها الخروج من باب الشقه، لأن المفتاح موجود عليه.

  2. سعودي اصيل يقول

    الخبر كذب وبهتان كعادة الصحف الحاقدة
    المرأة السعودية مسنة في السبعين والخادمة لها شهرين فقط وحاولت الهروب من الشباك الدور الثالث فسقطت على مولد الكهرباء وبترت يدها في حينها . وستظهر الحقيقة قريبا لتلجم افواه الحاقدين
    كفاكم كذب وبهتان وحقد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.