وزير بريطاني سابق: حكومتنا رخّصت للسعودية شنّ حربها على اليمن

1

انتقد وزير بريطاني سابق حكومة بلاده على الصمت إزاء تدهور الوضع في ، واصفاً دبلوماسية بلاده “بالفاشلة لتركها سياستها الخارجية للسعودية وترخيصها شن الحرب على اليمن”.

 

وافاد موقع “بي بي سي” اليوم الجمعة، أن وزير التنمية الدولية البريطاني السابق “اندرو ميتشل”، وصف في مقال نشرته صحيفة “الغارديان”، ما آل إليه الوضع في اليمن، “بأنه فشل ذريع للدبلوماسية البريطانية، التي تركت سياستها الخارجية للسعودية ودول التحالف الأخرى، ورخصت لها بشن حرب بطريقة تخلف ضحايا من المدنيين، وترفع الحاجة للمزيد من المساعدات”.

 

وقال ميتشل الذي طالب بالتوقف عن استهداف المدنيين اليمنيين ورفع الحصار عنهم: “إن 6 أشهر مضت على بداية الحملة العسكرية، التي تقودها السعودية في اليمن، الذين اجتاحوا مناطق واسعة من البلاد، مطلع هذا العام، وقد خلف النزاع حوالي 3 آلاف قتيل، وجعل 19 مليون يمني في حاجة إلى مساعدات إنسانية، من بينهم نصف مليون طفل يعانون من سوء التغذية”.

 

واضاف ميتشل: “أن الوثائق تؤكد أن الأطراف المتنازعة في اليمن ارتكبت انتهاكات لحقوق الإنسان، وربما جرائم حرب”.

 

ودعا السعودية إلى “رفع الحصار الذي تفرضه على الوقود في اليمن”، وإلى فتح موانئ البحر الأحمر أمام السفن التجارية والإنسانية، وإلى التوقف عن استهداف المدنيين والعودة إلى طاولة المفاوضات.

 

كما دعا ميتشل الحكومة البريطانية، التي كان فيها من 2010 إلى 2012 إلى التحقق من أن الأسلحة التي تبيعها إلى السعودية لا تستخدم في قتل المدنيين.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد المستانس يقول

    أيها الكلب النابح إنه أمر الله وتدبيره وحفظه لحرمه الشريف ومسجد رسوله وليست رخصتكم أو رغبتكم .. الجزيرة العربية حفظها الله من المستعمر طول تاريخها وسيحفظها من كل رجس نجس سواء مجوسي أو يهودي أو صليبي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.