الرعب يلاحقهم.. “18” ألف اتصال هاتفي وصل الشرطة الإسرائيلية خوفا من عمليات طعن

 

أفادت صحيفةإسرائيل اليوم” الإسرائيلية أن الشرطة الإسرائيلية، استقبلت بعد عملية الطعن قرب مقر وزارة الحرب بتل أبيب، ما يقارب 18 ألف اتصال تليفوني من إسرائيليين يبلغون عن اشتباههم بشيء ما.

 

وأضافت، في عددها الصادر اليوم الجمعة، واستنادًا على معلومات شرطية، بورود 5500 اتصال بعد عملية الطعن قرب مقر وزارة الجيش بتل أبيب مبلغين باشتباههم بشيء ما، بينما اتصل 6000 شخص بعد عملية الطعن بالقدس، و7000 آلاف من لواء الوسط.

 

وأشارت الصحيفة ، إلى أن المستوطنين أنفقوا خلال هذا الأسبوع ما مجموعه 300 ألف شيكل على وسائل الحماية الذاتية من أسلحة وذخائر وغيرها، وذلك خوفاً من التعرض لعملية ما.

 

وسمح أحد الحاخامات الكبار “يسرائيل روزين” أمس لمستوطنيه بحمل هواتفهم المتنقلة يوم السبت، بهدف التبليغ حالة وقوع عملية، بعد أن كان حمل الهاتف محرماً لدى اليهود المتدينين «الحريديم» يوم السبت.

 

ونفذ مقاومون فلسطينيون أمس عدة عمليات طعن اسفرت عن إصابة عشرات الجنود والمستوطنين الإسرائيليين، ردا على تواصل الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة بحق المسجد الأقصى المبارك والضفة الغربية المحتلة.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث