ظريف: أمريكا لا تريد هزيمة داعش .. وغارات روسيا “بناءً على الطلب السوريّ”

1

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الهجمات الجوية الروسية ضد مواقع في “تأتي بناء على الطلب السوري”، واعتبر أن الولايات المتحدة “وبسبب مصالح حلفائها في المنطقة، لا تريد هزيمة جماعة داعش الإرهابية” .

 

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) اليوم الخميس، عن ظريف القول في اجتماع في نيويورك نظمه مركز الدراسات الدولية بجامعة دنفر إنه “يجب أن نعي حقيقة أن التطرف في منطقة الشرق الأوسط لن يقتصر على سوريا والعراق، بل يشكل تهديداً على كل العالم”.

 

وشدد على أن الجمهورية الإسلامية “مستعدة للتعاون مع دول المنطقة لمواجهة التحديات الأمنية المرتبطة بهذه الجماعة الإرهابية”، مؤكداً أن التعامل مع داعش “يجب أن لا يقتصر على البعد العسكري بل يجب أخذ القضايا الثقافية والسياسية والعقائدية والاقتصادية بنظر الاعتبار”.

 

وتساءل: “جماعة داعش الإرهابية بحاجة إلى مصادر مالية لبقائها .. فمن الذي يشتري النفط منها ويضع مصادر مالية وإمكانيات أخرى تحت تصرفها؟”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ابو العبد الحلبي يقول

    لو كانت الهجمات الجوية الروسية ضد مواقع الثوار في سوريا بطلب من بشار الأسد نفسه دون غيره ، لما حصل الهجوم إطلاقاً لأن هكذا هجوم يتطلب الضوء الأخضر من أمريكا و إسرائيل . ماذا يمثل بشار بالنسبة لشعب سوريا ؟ هو وارث للحكم من أبيه و مفروض على الشعب و يحظى بتأييد أقلية قليلة من الشعب و هي التي قاتلت معه منذ 4 سنوات . و حين اقتربت هزيمة بشار مع أعوانه جاءه المدد من لبنان و العراق و ايران ثم روسيا حالياً . لكن بشار هذا سيسقط رغم أنوف كل مؤيديه و داعميه و خاصة أمريكا التي تختبيء بعيداً لتستعمل غيرها في محاربة شعب سوريا . لولا الغطاء الأمريكي لبشار لسقط خلال الأشهر الأولى من ثورة سوريا ، لكن هذا الغطاء لن يستمر .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.