أنباء عن مواجهات عنيفة في العوامية بين قوات الأمن السعودية ونشطاء شيعة وسقوط قتلى وجرحى

2

قال نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن تحدث الآن بين وعدد من المعارضين في مدينة بمحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية بالسعودية، وقال المغرد “جمال بن” أن عدد من الجنود السعوديين نقلوا لمستشفى الظهران العسكري وحالتهم حرجة، وأكد أن أعمدة الدخان تتصاعد في العوامية جراء القنابل الحارقة التي ترميها القوات السعودية على بعض المواقع.
وقال “جمال بن” -أحد الأمراء السعوديين، في خبر عاجل نقله موقع “شؤون خليجية”: “أنباء عن اشتباكات عنيفة في القطيف و مقتل 3 من القوات الخاصة”.
وأضاف “جمال بن” الذي يقول في تعريفه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إنه “ولد من رحم حركة الأمراء الأحرار التي أسست عام 1958 ولن يرتمي في أي أحضان لم تخرج من ذلك الرحم”: “معلومات عن سقوط قذائف على مركز شرطة العوامية في القطيف واصابة عدد من العساكر”.
وتابع: “القطيف.. اندلاع مناوشات بين المواطنين الشيعة ومليشيات بن نايف”، مستطردا: “عدد من جنود بن نايف نقلوا لمستشفى الظهران العسكري وحالتهم حرجة”.
وتابع “جمال بن”: “مؤكد من مناوشات القطيف 3 قتلى من القوات الخاصة التابعة لبن نايف . و 8 مصابين وجميعهم نقلوا لمستشفى الظهران”.

وقال “جمال بن” ما حدث في اليوم، يؤكد اتساع الخرق بين المواطنين والحكومة السعودية”، مضيفا أن “البلاد مقبلة على التقسيم لا محالة”، واضاف أن “ تقود السعودية إلى الهاوية، فقد ورطتها بالضوء الأخضر للإعتداء على اليمن، وتورطها الآن بضوء أخضر لمعركة مع أهل الشرقية، ختامها التقسيم”.
وفي تغريدة قبل قليل قال “جمال بن”: “أن قوات الأمن السعودية انسحبت قبل قليل نتيجة خسائر بشرية في صفوفهم 3 قتلى و 8 مصابين”، ولكن لا يوجد مصدر رسمي أو مستقل يؤكد هذه المعلومات.
ولكن صاحبة معرف Israa Alfass قالت أنه “سمع دوي سبعة انفجارات في العوامية شرقالسعودية مع انتشار امني”.
وقال حساب “القطيف مباشر” على “تويتر” منذ قليل، أن “أعمدة الدخان تتصاعد في العوامية جراء القنابل الحارقة” وأن “تعزيزات حربية سعودية تدخل بلدة العوامية في القطيف”.
وتداول نشطاء على “تويتر” صورا لمدرعات سعودية، واشتعال السنة الدخان، وزادوها بمعلومات عن سقوط عدد من الجنود السعوديين ونقلهم لمستشفى الظهران العسكري في حالة حرجة.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. سنجار يقول

    الحل بسيط لو تترك الدولة الشعب يتفاهمون مع اذناب ايران في القطيف لانتهى الموضوع من زمان ومن ييبقى منهم يوضع في حاويات ويرمى على شواطى ايران وسنرى هل تكرمهم ايران ام تدوسهم كما داست غيرهم ممن احترق كرتهم لان ايران تنظر لهم كوسيلة فقط لاغير بل تكرههم لانهم عرب وايران قائمة على القومية الفارسية وغير ذلك تراهم اقل منها شانا مثل اليهود يظنون انهم شعب الله المختار لكن ماذا نقول في مطايا الفرس اللذين لايفقهون

  2. خالد الغامدي يقول

    كلام فاضي وتافه العواميه كلهم 13 بزران حمير لايران يا يطيعون وياكلون من ذا البلد يا مالهم الا الجزمه قال تقسيم قال هه 99 بالميه من البلد سنه الله يصلحك تقسم مين؟ بالتوفيق ما عجبناهم يروحون ايران اخر مره راحو ايران حشروهم بغاز صراصير بطهران وماتو الشيعه من العواميه رايحين طهران امحق مذهب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.