“ياسر البرازي” .. إرهابي أم جاسوس؟

0

ترك بيانٌ لوزارة الداخلية الباب موارباً حول “”، حيث لم يجزم بانتماء المتهم وشريكته الفيليبينية “السبية” ليدي جانج إلى تنظيم ، ولا أكد على أنه مُجند من “شعبة الأمن الصناعي” السوري، وفقاً لـ “الحياة” اللندنية.

 

وكان البيان تضمن إشارات لا يمكن الاستناد إليها في الجزم بانتماء الخلية الثنائية، منها عبارة “الفئة الضالة”، التي عادة ما تستخدم في وصف المنتمين لداعش والقاعدة، بيد أنها تبقى إيحاءات ولا يمكن الركون إليها في الجزم.

 

وأكد مصدر مقرب من البرازي أن “ياسر من عائلة كردية سنية، أصولها من محافظة حماة السورية، وكانت والدته تقيم معه في منزله، قبل أن تقرر السفر إلى تركيا قبل أربعة أشهر”، وفي ذلك دلائل متواترة أشارت إلى تجنيد البرازي، من قبل تنظيم داعش في ، بعد أن التقى ممثلين من التنظيم في إحدى المدن السورية.

 

إلا أن وسائل إعلام سورية معارضة ذكرت أمس أن البرازي متورط في “سرقة زوايا ألومنيوم”، وأن اسمه مدرج ضمن أصحاب “السوابق”، مرجحة أن يكون “الأمن السياسي” التابع لوزارة الداخلية السورية، استدعاه لابتزازه وتجنيده.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.