الكويت يُنهي “أسطورة” أكبر مزور على مستوى الشرق الأوسط

0

أعلنت إدارة جرائم المال بالإدارة العامة للمباحث الجنائية الكويتية، انتهاء “أسطورة” أكبر مزور على مستوى الشرق الأوسط.

 

وأكدت أنه تم ضبط شخص من غير محددي الجنسية داخل شقته بمنطقة “السالمية”، وتبين انه يحمل جواز سفر كويتي باسمه وهويات ومستندات رسمية تشير الى انه “تنزاني” وبدون وعراقي، وعثر في شقة المتهم على كمية كبيرة جدا من المعاملات المزورة كانت في طريقها الى عملائه، كما عثر معه على جميع اختام وزارات الدولة.

 

واعترف المتهم امام رجال جرائم المال عن قيامه بهذا العمل “الاجرامي” على مدار 3 سنوات وأنه تمكن خلالها من استخراج عشرات الآلاف من المعاملات المزورة بأنواعها سواء كانت شهادات طبية او بنكية او هويات مختلفة وبطاقات امنية لغير محددي الجنسية.

 

واعترف ايضا بأنه يحدد المبلغ المستحق عن المعاملة حسب الشخص ومدى حاجته للمعاملة بمعنى ان قيمة الهوية لشخص مطلوب لحكم بالمؤبد تختلف حتما عن شخص مطلوب للسجن 5 سنوات، كما اعترف بأنه استطاع استخراج الآلاف من رخص السوق وكذلك معاملات لائق صحيا وشهادات بنكية وبطاقات امنية للبدون.

 

بالاضافة لاعترافه أنه ساعد اعدادا من البدون في مغادرة بعد ان استخرج لهم جوازات سفر كويتية حصلوا بموجبها على تأشيرات أوروبية وأميركية وأن هؤلاء غادروا بجوازات مادة 17 وبمجرد ان وصلوا الى اوروبا وأميركا مزقوها وأظهروا الجوازات الكويتية.

 

وأرشد المتهم عن شخص مصري سرق له عدد من الجوازات الكويتية وجوازات مادة 17 الخام بحيث يقوم باستيفاء بياناتها لمن يريد ان يستفيد منها.

 

وكان وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي أعلن في مؤتمر صحافي عن تمكن رجال إدارة جرائم المال من ضبط ما يمكن وصفه بـ «مجمع الوزارات».

 

وأشار الى ان رجال المباحث وصلت إليهم منذ ايام معلومات عن نشاط المتهم الاجرامي وخلال الفترة القليلة الماضية والممتدة لـ 10 أيام تم عمل التحريات اللازمة ومن ثم ضبطه يوم امس داخل منزله بمنطقة السالمية.

 

وأكد أنه تم العثور على كمية هائلة من المعاملات التي انجزها وزورها وكان بصدد تسليمها لطلابها الى جانب العثور في منزله على اختام معظم مسؤولي الدولة.

 

كما عثر معه على كمية من المواد الخام والتي تستخدم في استخراج الهويات مثل رخص السوق الى جانب مستندات واختام تمكنه من استخراج جميع المعاملات بما في ذلك المعاملات البنكية الرسمية.

 

وذكر اللواء العوضي انه عثر بحوزة المتهم ايضا على جوازات سفر كويتية تبين من التحقيقات انها سرقت لصالح المتهم من قبل وافد مصري «تم ضبطه» من داخل الادارة العامة للجنسية ووثائق السفر، حيث يتم بيع الجوازات لاشخاص مطلوبين وممنوعين من السفر او اشخاص من غير محددي الجنسية يريدون المغادرة بشكل نهائي الى دول أوروبية، حيث يتمكنون من الحصول على تأشيرات بالجوازات الكويتية بمجرد وصولهم الى دول أوروبية أو أميركا، ويقوم هؤلاء بتمزيق هوياتهم الحقيقية التي تكشف أنهم من البدون، ثم يتقدمون بجوازات كويتية بطلبات للاقامة هناك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.