السيستاني يمنح العبادي غطاءً لتصريحاته ويجيز توسيع المعركة ضد “داعش”

1

دعا المرجع الشيعي الأعلى في آية الله علي ، الجمعة، إلى توسيع نطاق الحرب على تنظيم «الدولة الإسلامية»، في ما بدا غطاءً من المرجعية العليا للتصريحات التي أدلى بها رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، أمس الأول، بشأن التطورات الجارية في ، وقوله انه سيرحب بضربات جوية روسية ضد التنظيم المتشدد في العراق.

 

وخلال خطبة الجمعة، نقل مساعد السيستاني الشيخ عبد المهدي الكربلائي عنه القول إن «المعركة التي يخوضها العراق اليوم مع الإرهابيين هي كما قلنا سابقا معركة مفصلية ومصيرية لجميع العراقيين، ولكنها ليست معركتهم وحدهم، بل هي معركة العالم كله، لأن الإرهابيين يستهدفون بفكرهم الظلامي وممارساتهم الإجرامية الإنسانية وحضارتها وقيمها».

 

وأضاف الكربلائي نقلاً عن السيستاني «من الضروري أن تتضافر الجهود والمساعي في مكافحة هذا الإرهاب وأن يتوسع نطاق التصدي له من كل الجهات».

 

وبالرغم من أن السيستاني لم يسمّ روسيا بالاسم، في معرض حديثه عن «عالمية» المعركة ضد «» ودعوته الى توسيع نطاقها، إلا أن اللافت للانتباه أن موقفه هذا قد جاء بعد ساعات على تصريحات أدلى بها العبادي، من نيويورك، وقال فيها إن حكومته سترحب بضربات جوية روسية ضد «الدولة الإسلامية» في العراق، وأنها تتلقى معلومات استخباراتية من روسيا وسوريا بشأن التنظيم المتشدد.

 

وكانت موسكو قد أعلنت أيضا قبل يومين أنها لم تتلق طلبا من العراق لتنفيذ ضربات جوية ضد التنظيمات الإرهابية، وأنها مستعدة لذلك إذا طلبت منها بغداد ذلك.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. علي حايك يقول

    الله لا يعطيك العافيه.لم نسمع صوتك منذ أكثر من عقد ولى و تركنا بين احتلال و احتلال و حروب و حروب.اي مرجعية لا وجه لها إلا الشؤم و الأسى,و الجوع و العطش و التشريد. كيف يسكت أهل الحق على هكذا أكاذيب, و هرتقات فتاوى من منابر في ظلام مغاير ابن آوى.
    كفى أنها بلاد العرب يا أهل الملة و السبيل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.