“بالصور”: أقصاكم يُدنّس “يا عرب” …

0

عاودت قوات الخاصة، صباح اليوم الاثنين، اقتحام  المسجد المبارك، وشرعت بتفريغه من المصلين عبر اطلاق قنابل الصوت والاعيرة المطاطية والاعتداء عليهم بالضرب بالهراوات الى جانب حصار بعضهم داخل المصلى القبلي.

 

وافاد شهود عيان، ان نحو ١٥٠ جنديا اقتحموا المسجد وشرعوا بطرد المواطنين عبر القاء القنابل المختلفة، مشيرين الى اندلاع حريق خلال الاقتحام سيطر عليه عناصر الاطفاء التابعة للاوقاف الاسلامية.

 

فيما نقل موظفون في الاقصى ان قوات الاحتلال جلبت اليات خاصة تساعدها في ازالة اخشاب وفتح نوافذ المصلى القبلي.

 

وافادت مصادر من داخل الاقصى باصابة عدد من المصلين يتم علاجهم في عيادة المسجد.

 

واعتدت قوات الاحتلال على المواطنين الممنوعين من دخول المسجد الاقصى ومنعتهم بالقوة من الاقتراب من بوابات حطة والسلسلة.

 

يذكر أن منظمات ‘الهيكل’ المزعوم وجهت دعوات لاقتحام الاقصى اليوم لمناسبة ما يُسمى “عيد العرش” او “المظلة العبري”.

 

من جهته .. قال رئيس مجلس الأوقاف بالقدس عبد العظيم سهلب، إن المسجد مستباح من قبل أذرع الأمن الإسرائيلية حيث قامت بإطلاق القنابل الصوتية والحارقة التي تسببت في تحطيم منافذ أثرية بالمصلى القبلي إلى جانب نشوب حريق شديد هناك.

 

وأضاف “سهلب” إن قوات الاحتلال تطارد المصلين والمرابطين ونجحت في إخراج الكثير منهم، مشدداً على أن قوات الاحتلال تريد سحب البساط من تحت الأوقاف تمهيداً لعملية التهويد الكاملة له وتفريغ الرعاية الأردنية منه.

 

وتابع: “المسجد الأقصى إسلامي بكل باحاته وممتلكاته ونطاقه فوق الأرض وتحت حتى حائط البراق”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.