العفو الدوليّة: قتل الجيش الاسرائيلي الفتاة الهشلمون ” تصفية خارج القانون”

0

أكدت منظمة “أمنستي” أن قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي الشابة الفلسطينية (18 عاما)، جاء دون مبرر أثناء عبورها الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء  وسط مدينة الخليل.

 

وشددت المنظمة اليوم السبت  على أن ما حدث مع الهشلمون يندرج ضمن “التصفية الخارجة عن القانون”.
وذكرت “أمنستي” أن الأدلة التي حصلت عليها بشأن حادثة القتل تؤكد أن الأمر يتعلق بتصفية خارج القانون، وأن صور المواجهة التي أفضت إلى القتل تؤكد أن الشابة الفلسطينية لم تكن تشكل أي خطر محدق بالجنود حتى يلجأوا إلى استخدام القوة.

 

تأتي رواية المنظمة للرد على تبرير الاحتلال الإسرائيلي للجريمة التي وقعت في 22 سبتمبر، بالادعاء بأن الهشلمون كانت تحمل سكينا رصده جهاز التفتيش، وأنها لم تتوقف حين طلب منها الجنود ذلك، قبل أن يتم  إطلاق النار عليها.

 

كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي  أطلقت الرصاص على الفتاة الفلسطينية هديل صلاح الهشلمون أثناء عبورها الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، والمعروف بحاجز “الكونتينر”، ما أدى لاستشهادها متأثرة بجروحها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.