الأقسام: الهدهد

السعودية من جديد: هذا هو الحل في سوريا “رحيل الأسد، انسحاب حزب الله، عدم تدخل إيران”

جددت تأكيدها على أن الحل في سوريا القائم على جنيف 1 وتشكيل هيئة حكم انتقالية، والحفاظ على وحدة سوريا ومؤسسات الدولة، لن يكتب له النجاح إلا برحيل الأسد وعدم شموله في أي ترتيبات مستقبلية، انسحاب جميع القوات الأجنبية بما فيها ، وتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة.
وأعربت عن استيائها من استمرار المجتمع الدولي في التجاهل التام لحياة السوريين التي استباحها نظام الأسد وعجزه عن صونها وحمايتها.
وأفاد سفير المملكة في الأمم المتحدة في جنيف فيصل طراد أثناء الحوار التفاعلي الذي عقده مجلس حقوق الإنسان مع اللجنة الدولية للتحقيق في سوريا أمس، أن المملكة ومنذ اليوم الأول لبدء معاناة الشعب السوري، فتحت أبوابها لاستقبالهم ولكن ليس في مخيمات للاجئين أو مراكز إيواء للفارين، وتعاملت مع هذا الموضوع من منطلقات دينية وإنسانية، مؤكدا أن المملكة استقبلت ما يقارب مليونين ونصف المليون سوري ومنحتهم حرية الحركة التامة، ومنحت لمن أراد البقاء منهم في المملكة الذين يبلغون مئات الألوف، كل التسهيلات، بكل ما يترتب عليها من حقوق الرعاية الصحية المجانية والانخراط في سوق العمل والتعليم. وقال إنه يتواجد حاليا أكثر من 100 ألف طالب سوري على مقاعد الدراسة المجانية.
وأضاف «لقد بذلنا ما أمكن من خلال مجلس حقوق الإنسان لإدانة وتجريم النظام السوري، وتم إنشاء اللجنة الدولية للتحقيق والتي مضى على عملها خمس سنوات، وهي تقدم الدلائل عن انتهاكات نظام الأسد وأعوانه وارتكابهم لجرائم حرب»أ

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.