المتظاهرون انتظروا السيسي أمام القصر الرئاسي بإندونيسيا.. وحاصروه هناك

0

 الأناضول – شهدت العاصمة الإندونيسية جاكرتا، مسيرة احتجاجية اليوم، ضد زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي وصلها في ختام جولته الآسيوية. 

 

وتجمع عدد من المواطنين أمام “مسجد الاستقلال”، عقب صلاة الجمعة، وساروا باتجاه القصر الرئاسي، مرددين هتافات ضد السيسي، إذ منعت قوات الأمن التي تحرس القصر، المتظاهرين من الاقتراب، في حين واصل المحتجون ترديد الهتافات وقرأوا الفاتحة على أرواح القتلى الذين سقطوا في مصر. 

 

وغادر الرئيس السيسى، مقر القصر الرئاسى، بعد ظهر اليوم بتوقيت مصر، متوجها إلى مقر إقامته، عقب لقاء ثنائي مع نظيره الإندونيسي واجتماع موسع بحضور وفدى البلدين والتوقيع على عدد من مذكرات التفاهم في مختلف المجالات. 

 

وبدوره قال منسق “جمعية التحالف من أجل الإنسانية” في إندونيسيا، نوفال أبوذر، في تصريح صحفي، إنهم سيواصلون الاحتجاج  طوال فترة بقاء السيسي في إندونيسيا. وأردف أبوذر: “إن ديكتاتورًا مثل السيسي، يقتل أشقاءنا المسلمين، جاء إلى بلادنا من أجل مصلحته الشخصية، السيسي ديكتاتور يعمل من أجل أمريكا”. 

 

وتعد زيارة السيسي الأولى بهذا المستوى رسميا منذ عام 1983، ومن المنتظر أن يلتقي خلالها الرئيس الأندونيسي، جوكو ويدودو، والأمين العام لاتحاد دول جنوب شرق آسيا. يذكر أن السيسي وصل اندونيسيا قادما من الصين التي زارها لمدة ثلاثة أيام، في إطار جولته الآسيوية التي بدأها من سينغافورة. 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More