بـ50 ألف دولار.. طالبة أمريكية تعرض (شهادة تخرجها) للبيع !!

عرضت طالبة أمريكية من جامعة فلوريدا شهادة تخرجها للبيع بعد يأسها من الحصول على وظيفة مناسبة بها، في مقابل 50 ألف دولار “والفصال ممنوع”.

وقال موقع “أوديتي سنترال” الأمريكي، إن “ستيفاني ريتر” خريجة جامعة فلوريدا قسم مسرح عام 2007، وإنها فشلت حتى الآن في توظيف أي شخص لها، بالرغم من كون جامعتها من الجامعات الرفيعة بالولايات المتحدة.

وأضاف الموقع موضحا أن “ريتر” استدانت 40 ألف دولار لتتمكن من الإنفاق على نفسها ودفع الإيجار، وحينما باعت كل شيء تملكه قررت بيع أغلى ما كانت تتمسك به، وهو الشهادة الجامعية، وما زال لديها أمل أن تجد مشتريا يسدد كل هذه الديون.

وتقول “ريتر”: “المبلغ زهيد جدا إذا ما قارنه المشترى بالمجهود الذي يتم بذله في الدراسة، ومصاريف الجامعة التي سأوفرها عليه، وما فعلت ذلك إلا يأسا من الحصول على وظيفة”.

واختتمت: “الـ50 ألف دولار تتضمن جولة داخل الجامعة، وتعريف شامل بكل الذكريات والرحلات التي ذهبت فيها طوال أربع سنوات، وسأسمح للمشترى بالدخول إلى جميع ذكرياتي وصوريى من أيام الجامعة على الفيسبوك ولمدة 6 شهور، أليس ذلك عرضاً مغريا؟!”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا