الأحد, فبراير 5, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةأرشيف - حياتناهذا ما جرى في ساعات ميرنا المهندس الأخيرة

هذا ما جرى في ساعات ميرنا المهندس الأخيرة

- Advertisement -

خبر وفاة الفنانة “ميرنا المهندس” التي لم تتجاوز من العمر ال 36 عام جاء نزل كالصاعقة على الوسط الفني، حيث قامت غالبية المواقع بتضارب المعلومات حول حالة ميرنا الصحية في الأيام الأخيرة من المرض، ولكن حدث ما لم يكن متوقعا، حيث جاءت لنا الاخبار بتأكيد تحسن حالة الفنانة، وأنها تستعد للخروج من المستشفى، توفيت ميرنا وسط هذه الأحداث، ووسط ذهول واضح، كبير من الوسط الفني، والمعجبين.

 

 وقالت الفنانة عبير صبري إنها تلقت خبر رحيل ميرنا المهندس بفزع، وكشفت عن تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة ميرنا، التي اشتد فيها المرض عليها، إذ أوضحت أنها كانت متواجدة معها يوم الإثنين الماضي قبل سفرها، وجلست معها 4 ساعات متواصلة، مشيرة إلى أن حالتها كانت في تحسن، وأنها تحدثت معها الأربعاء الماضي للاطمئنان على صحتها وأكدت لها أنها في تحسن، ولكنه قضاء الله.

 

 وأكدت عبير أن ميرنا كانت تحرص على الصلاة، وعندما كان يصعب عليها الوقوف كانت تصلي وهي جالسة لحرصها على أداء فريضة ربنا، وكشفت أن الصداقة التي تجمعها بميرنا تعود إلى 17 عاما، وقت أن كانتا جارتين في عمارة واحدة. وأنهت عبير تصريحاتها، قائلة: “أنا مش مصدقة إلى الآن، ميرنا تعبت وعانت كتير في حياتها، وكانت تعمل بجدية، عمرها ما قصرت في الشغل، أتمنى من الجميع الدعاء لها بالرحمة والمغفرة”.

 

- Advertisement -

 وأليكم أخر ما قالته الفنانة ميرنا المهندس، في أخر أيامها هي طلبت من المواقع تركها في حالها، والتوقف عن نشر الاخبار الكاذبة”.

 

 كانت ميرنا مصابة بنقص في صفائح الدم البيضاء، مما أدي إلي وعكة صحية خطيرة، ونقلها إلي المركز الطبي العالمي لتلقي العلاج.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث