(الاندبندنت): اجتماع سري لممثلي عشائر سورية مع دول غربية ودول خليجية لمواجهة (داعش)

0

(وطن-وكالات) قالت صحيفة ” الاندبندنت” البريطانية، إنّ العشائر السورية تسعى في لإيجاد حل للأزمة التي تعصف في البلاد وتنامي نفوذ “ ” فيها، مشيرة إلى اجتماع سري لممثلي العشائر السورية عقد في جنيف مع القوى الغربية ودول الخليج في جنيف، لبحث التصدي “لداعش”، لافتة إلى أن الإجتماع جمع بين أرفع ممثلي العشائر السورية والقوى الغربية ودول الخليج .

وقال مراسل الصحيفة إن “جميع الأطراف المجتمعين في جنيف عازمون على عدم مواجهة بعضهم البعض”، وأضاف: ” إن العشائر السورية المؤثرة في الشارع السوري، شكلت ائتلافاً جديداً بينها وعقدت اجتماعات سرية في جنيف من أجل إنقاذ بلادهم من الحرب الأهلية التي تعصف بها”، مشيراً إلى أن “زعماء العشائر التقوا وزراء من السعودية ودول الخليج ومناصرين لهم من المعارضة، كما أنهم من المقرر أن يجتمعوا مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني”.

وأوضحت الصحيفة أن “زعماء تلك العشائر شاهدوا بأعينهم أبناء بلدهم يذبحون، ومجتمعاتهم تعيش في حالة من الرعب، كما أن الإرهاب متعمق في مجتمعاتها، إضافة إلى تدمير أهم معالم بلادهم الأثرية”، موضحة أن ممثلي العشائر السورية ليسوا جزءاً من الائتلاف السوري الوطني في المنفى أو يسعون إلى الحلول مكانه، فالبعض منهم ما زال يعيش في سوريا، وبعضهم اضطروا إلى العيش في المنفى إما بسبب النظام السوري أو تنظيم داعش”.

ويرتاب زعماء العشائر في نوايا واشنطن التي تطالبهم بمحاربة داعش، إذ قال أحد شيوخ هذه العشائر ويدعى الشيخ إياد أنهم “كانوا وما زالوا يحاربون هذا التنظيم من دون الدعم الأمريكي ومن دون أي غطاء جوى مؤمن لهم”، وختم بالقول “لماذا يؤمنون دعماً جوياً للأكراد والمقاتلين الشيعة في العراق ولا يؤمنون هذا الغطاء لنا”، مشيراً إلى أنهم طالبوا الأمريكيين بتوفير هذا الغطاء الجوى لهم ومعاملتهم بالمثل مع أقرانهم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More