(أوباما) يدعو لتقسيم مسؤوليات عشائر (السنة) لقتال (داعش)

0

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما أن بلاده بانتظار إصدار الحكومة العراقية قانونا يقسم المسؤوليات الأمنية على العشائر السنية في محافظة الأنبار، لمواجهة خطر “داعش”.

وأوضح أوباما في مؤتمر صحفي، عقده على هامش اجتماعات الدول السبع الكبرى في ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا، الاثنين، أن على العراقيين أن يوحدوا صفوفهم، إن أردوا عودة السلم الأهلي إلى بلادهم، مشيرا إلى أن قانون “الحرس الوطني” الذي يهدف إلى تشكيل قوات من أبناء المحافظات السنية سيكون أساسا لهزيمة داعش.

ونوه الرئيس الأميركي إلى ما سماه “نجاح” عشائر السنة في مكافحة التنظيمات المتطرفة بعدة مناطق من العراق في أوقات سابقة.

كما شدد على أن واشنطن مستمرة في التزامها تجاه تدريب قوات من الجيش العراقي، لكنه قال إن الولايات المتحدة ليس لديها استراتيجية كاملة لمحاربة داعش، مردفا: “نحن بانتظار مقترحات من السلطات العراقية”.

كما دعا أوباما تركيا إلى التعاون أكثر في منع تدفق المقاتلين الأجانب، الذي ينضمون إلى الجماعات المتشددة في سوريا والعراق، لاسيما إلى تنظيم الدولة، مؤكدا أن واشنطن تعمل على وقف تجنيد تنظيم داعش للمقاتلين، وعلى تجفيف مصادره.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More