الأقسام: أرشيف - الهدهد

إيه بي سي: لماذا يواصل أوباما (الكذب) في عملية اغتيال بن لادن

 

تتساءل صحيفة (إيه بي سي) الإسبانية عن أسباب استمرار الرئيس الأمريكي باراك في الكذب حول مقتل زعيم القاعدة ، قائلة إن وفاة بن لادن أصبحت واحدة من المصادر الرئيسية للمؤامرات في السنوات الأخيرة، ولا تزال الشكوك مستمرة إذا كان تم قتله بالفعل أم أن ما حدث مجرد كذبة من على العالم ليظهر مدى سيطرته وقوته.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصحفي الأمريكي سيمور هيرش كشف أن قتل زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن مطلع مايو 2011 تم بمقتضى “اتفاق” بين المخابرات الباكستانية ونظيرتها الأمريكية. وأكد أن بن لادن دفن فى أفغانستان ولم يرم في البحر كما تم الترويج له، متهما الرئيس الأمريكي باراك أوباما وإدارته بتقديم رواية كاذبة عن مقتله، ونشر هيرش تحقيقا مطولا فى نشرة London Reviews of Books تناول فيه ما وصفها بالرواية الكاذبة حول ملابسات تصفية زعيم القاعدة الراحل فى منزل بمنطقة “أبت آباد” قرب العاصمة الباكستانية إسلام آباد على يد قوة خاصة أمريكية، ووفقا للمعلومات التى توصل إليها هيرش، فإن تصفية بن لادن تمت فى إطار اتفاق بين المخابرات الأمريكية والباكستانية، لا كما سوّق أوباما بأنه إنجاز منفرد للمخابرات الأمريكية والقوات البحرية الخاصة”.

وأوضحت الصحيفة أنه كالعادة قام البيت الأبيض بالرد على هذا الصحفي بأن هذه المعلومات غير دقيقة ولا يمكن التحقق منها، ولكن الحقيقة لا تزال مجهولة حول مقتل بن لادن الذى سيظل للأبد قضية تثير جدلا واسعا سبب الأكاذيب والخفايا التي تحيطها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.