الرئيسيةأرشيف - الهدهدإسرائيل تقدم العلاج لمقاتلي (جبهة النصرة والقاعدة) وتقول (مصلحتنا متشابهة)

إسرائيل تقدم العلاج لمقاتلي (جبهة النصرة والقاعدة) وتقول (مصلحتنا متشابهة)

- Advertisement -

وطن – حتى إسرائيل، عبر إعلامها المُتطوّع لصالح ما يُطلق عليه الإجماع القوميّ الصهيونيّ، حتى إسرائيل لم تعُد تنفي حقيقة قيامها بتقديم العلاج للجرحى السوريين من تنظيم القاعدة في بلاد الشام ــ جبهة النصرة، إضافة إلى فصائل أخرى جهادية تُسّمى بحسب المُعجم الصهيونيّ بالمعتدلة.

العشرات من التقارير الصحافيّة الإسرائيليّة أكّدت على ذلك، بالإضافة إلى تصريحات صادرة عن كبار المسؤولين الإسرائيليين، وفي مُقدّمتهم وزير الأمن، موشيه (بوغي) يعالون، الذي قال إنّ العلاج يُقدّم للجرحى من مُنطلقات إنسانيّة، وفق تعبيره.

وآخر التقارير الإسرائيلية جاء على شاكلة توثيق مصوّر بالصوت والصورة، نُشر على موقع (YNET)، التابع لصحيفة (يديعوت أحرونوت)، وروى تسلم (لواء غفعاتي) النخبويّ مقاتلاً من جبهة النصرة، تمّ نقله على وجه السرعة إلى إسرائيل لتلقّي العلاج في أحد مستشفياتها.

- Advertisement -

تقرير الموقع الإسرائيليّ الموثق، ورد بأسلوبٍ لافتٍ ودراماتيكيٍّ، مع التأكيد على أنّ المشاهد نادرة جدًا وغير مسبوقة. مُحلل الشؤون العسكرية في الموقع، رون بن يشاي، صاحب الباع الطويل في المؤسسة الأمنيّة والمنظومة العسكريّة في تل أبيب، واكب عملية نقل جريح تنظيم (القاعدة)، مُشدّدًا على أنّ الطلب وصل إلى الجيش الإسرائيلي بصورة عاجلة جدًا، مع التأكيد على أنّ الجريح سيموت في حال عدم نقله على وجه السرعة إلى أحد المستشفيات الإسرائيلية.

وبحسبه، وهو الذي اعتمد في تقريره على مصادر عسكريّة رفيعة في اللواء الشماليّ في الجيش الإسرائيليّ، تمّ التعامل مع الطلب بجدية فائقة من قبل (الفرقة 210) و(لواء غفعاتي)، المنتشرين على طول الحدود في منطقة الجولان المحتل، وقال بن يشاي إنّ المُوافقة على الطب تمّت بعدما أدرك الجيش الإسرائيليّ أن الطلب ورد عن طريق مصدر إنسانيّ سوريّ موثوق، الأمر الذي دفعهم إلى المسارعة في تلبيته. علاوة على ذلك، لفت التقرير الصحافيّ، الذي خضع بطبيعة الحال لمقص الرقيب العسكريّ.

 وأشار التقرير إلى أنّه في الساعة الثامنة مساءً، اقترب السوريون من السياج الحدوديّ، في الوقت الذي أنهت فيه وحدة الطبابة لدى الفرقة وجنود كتيبة الاستطلاع التابعة لوحدة (غفعاتي)، التحضيرات اللازمة لاستيعاب الجريح، وتابع قائلاً: وصلت الوحدة إلى نقطة الالتقاء المتفق عليها مسبقًا.

- Advertisement -

وبعد التأكّد من حالة الجريح، أشار قائد الوحدة إلى أنّه بالإمكان إرسال آلية مدرعة مع طاقم إسعاف خاص لنقله.

ويُظهر شريط الفيديو في مدة تزيد على أربع دقائق، مشاهد نقل الجريح وآليات الجيش الإسرائيلي التي اقتربت من السياج الحدودي لنقله، ومشاهد أولية للإسعافات التي قام بتوفيرها أطباء من (فرقة 210) للجريح، إضافة إلى المقابلات التي أجراها المراسل مع الضباط الإسرائيليين.

وقال ضابط من قسم الطّب في الجيش الإسرائيليّ في الفرقة لمعدّ التقرير إنّه منذ اندلاع الحرب الأهليّة في الساحة السورية، قدّمت إسرائيل حتى الآن علاجًا لأكثر من 1600 جريح سوريّ من المعارضين، أغلبيتهم الساحقة أصيبوا إصابات بالغة وخطرة.

علاوة على ذلك، لفت إلى أنّ عملية نقل الجرحى تتّم بالتنسيق بين عناصر اتصال معتمدين من قبل إسرائيل ومَنْ أسماهم بالمتمردين، وأنّ أغلبية الجرحى عادوا إلى الساحة السوريّة بعد تلقي العلاج في المستشفيات الإسرائيلية.

صحيفة بريطانية: اندماج تنظيم القاعدة وجبهة النصرة ضربة ثقيلة للثورة السورية

وأشار الموقع العبريّ إلى أنّ التقدير السائد لدى الجيش الإسرائيليّ حول الوضع الأمني الراهن على الحدود، وبشكلٍ خاصٍ، إزّاء المناطق التي يُسيطر عليها الـ”متمردون”، ومن بينهم الجهات الإسلامية المتطرفة، يرى أنّ الفصائل الجهاديّة غير معنية ولا مصلحة لديها بالتصادم مع الجيش الإسرائيلي، وكذلك إسرائيل لديها مصلحة مشابهة لتلك التي لدى الجهاديين، الأمر الذي يؤدي إلى حالة الهدوء الأمنيّ السائدة إزاء المناطق التي يُسيطرون عليها على الحدود، وأيضًا إلى مواصلة إسرائيل تقديم الخدمات الإنسانيّة والعلاج الطبيّ، الذي يخدم الطرفين، حسبما أكّدت المصادر الأمنيّة في تل أبيب.

جدير بالذكر أنّ دراسةً إستراتيجيةٍ إسرائيليّة صادرة عن مركز بيغن-السادات في تل أبيب أكّدت على أنّه يبقى من الممكن أنْ تسمح المبادرات الدبلوماسية والإنسانية لإسرائيل بلعب دور بنّاء وكسب حلفاء جدد للمستقبل. ومن الممكن أن يثبت الجرحى السوريين الذين عولجوا ويُعالجوا في إسرائيل أنّهم أفضل سفراء.

وخلُصت الدراسة إلى القول، أقدمت إسرائيل أيضًا على رسم خطوطها الحمراء الخاصة من خلال تنفيذ الضربات الجوية ضدّ الأهداف العسكرية السوريّة، لمنع نقل الأسلحة الإستراتيجيّة (خاصّةً من سوريّة إلى حزب الله) والتصدّي للتهديد الماثل في تدفق الصراع السوريّ إلى الجولان، أوْ إلى داخل الأراضي الإسرائيليّة، على حدّ قولها.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث