الرئيسيةأرشيف - الهدهدأزمة هرمز تنتهي بسحب السفن الأمريكية والإفراج عن (مايرسك تيغريس)

أزمة هرمز تنتهي بسحب السفن الأمريكية والإفراج عن (مايرسك تيغريس)

- Advertisement -

وطن – انهت الولايات المتحدة مهمة حماية السفن المدنية التي ترفع العلم الاميركي في مضيق هرمز التي كانت بداتها الاسبوع الماضي بعد اعتراض السلطات الايرانية حاملة حاويات، بحسب ما اعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية ، جاء ذلك بينما اعلنت مرضية افخم المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية الاربعاء ان افراد طاقم سفينة الشحن مايرسك تيغريس التي اعترضتها البحرية الايرانية الاسبوع الماضي ونقلوا بعدها الى مرفا بجنوب البلاد باتوا “احرارا”.

وقال المتحدث العقيد ستين وارن ان هذه المهمة “انتهت الثلاثاء” موضحا ان بوارج حربية اميركية لا تزال منتشرة في المنطقة في اطار “عمليات امن بحري روتينية”.

وكانت البحرية الايرانية ارغمت في 28 نيسان/ابريل سفينة تجارية تابعة لشركة مايرسك الدنماركية وترفع علم جزر مارشال، على التوجه الى مرفأ ايراني، بينما كانت في منطقة مضيق هرمز وذلك عملا بقرار قضائي لمصلحة شركة ايرانية.

- Advertisement -

وطالبت الشركة الدنماركية باطلاق سراح الطاقم مؤكدة انهم “لا يتقاضون اجورهم من مايرسك لاين التي لا تملك السفينة ايضا”. واكدت ان السفينة تشغلها ريكمرز شيب مانجمنت وانها تقوم برحلة تسوق لها مايرسك لاين.

وتابعت مرضية افخم “ان افراد الطاقم ال24 احرار وهم يتلقون مساعدة قنصلية ولا علاقة لهم بنظرنا باعتراض السفينة”.

واوضحت ان “المفاوضات مستمرة بين الشركة الخاصة التي رفعت الشكوى وانه من الممكن تسوية المسالة بحلول يوم او يومين”.

- Advertisement -

واشار التلفزيون الايراني الى ان افراد الطاقم يتحدرون من بلغاريا من بينهم القبطان ومن بورما ورومانيا وبريطانيا.

وكررت المتحدثة ان اعتراض السفينة “مسالة قضائية وليست سياسية او عسكرية”.

«شاهد» سلاح البحرية الأمريكية “السريّ” و”الفتاك” الذي يمكن أن ينتصر في الحرب العالمية الثالثة

وتلاحق شركة “بارس طلايي” للمنتجات النفطية مايسرت في اطار خلاف حول 10 حاويات ارسلت الى دبي في كانون الثاني/يناير 2005. واضطرت مايرسك الى دفع 3,6 ملايين دولار عطل وضرر بعد رفض طلب استئناف تقدمت به.

ويعتبر مضيق هرمز ابرز ممر لتصدير النفط بحريا في العالم. ويمر حوالى 30% من النفط الذي يصدر بحريا عبر المضيق اي حوالى 17 مليون برميل يوميا.

واعلن المسؤول عن شركة “فارس طلايع اويل بروداكت” الاربعاء انه حصل على قرار قضائي لبيع بالمزاد العلني البضائع التي تنقلها السفينة وان المنظمة الايرانية للموانىء منعت تطبيقه.

ونقلت وكالة انباء فارس عن حميد رضا جهانيان قوله ان “الغرفة رقم 31 من المجمع القضائي شاهد مدني امر بعد الظهر بافراغ حمولة السفنية وبيعها في مزاد علني لصالح شركتنا والحكومة”.

واكد ان “شركة الموانئ زعمت ان السفينة ليست ملكا لمايرسك ما اخر تطبيق قرار افراغ حمولتها”.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث