السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةأرشيف - الهدهدالعرب ينقذون فرنسا بأكثر من 20 مليار يورو والإمارات تتحصن برافال

العرب ينقذون فرنسا بأكثر من 20 مليار يورو والإمارات تتحصن برافال

- Advertisement -

وطن –  تستعد دولة الإمارات العربية إلى شراء مقاتلات رافال الفرنسية حسبما أفادت تقارير نقلا عن أوساط عسكرية فرنسية لتكون بذلك ثالث دولة عربية ستقتني هذه الطائرات التي عانت في الماضي من غياب زبائن.

ودشنت مصر مسلسل شراء العرب لطائرات رافال الفرنسية، فقد وقع عبد الفتاح السيسي خلال فبراير الماضي صفقة لاقتناء 24 مقاتلة بقيمة قاربت ستة ملايير يورو. وكسرت هذه الصفقة النحس الذي رافق الرافال بعدما لم تجد زبونا طيلة العشر سنوات الماضية.

وتعتبر قطر ثان دولة عربية تعلن هذه الأيام اقتناءها 24 طائرة رافال فرنسية في صفقة قد تنتقل الى 36 طائرة، حسب وسائل الاعلام الفرنسية. وتبلغ قيمة الصفقة الحالية أكثر من ستة ملايير يورو، وإذا اقتنت 12 أخرى، فسينتقل المبلغ الى تسعة ملايين يورو.

- Advertisement -

وفي تصريحات لجريدة لوفيغارو اليوم الاثنين، قال إيريك ترابيي المدير العام لشركة داسو-طيران المصنعة لرافال “صفقة قطر مهمة، وهي التي اقتنت مقاتلات فرنسية في الماضي، ونحن نتفاوض مع الهند، وأبدت دول أخرى رغبتها في اقتناء طائرات رافال”.

ولم يشر ترابيي الى الدول بالإسم، لكن الأوساط السياسية-العسكرية في باريس تتحدث عن قرب إعلان الإمارات العربية اقتناء طائرات رافال. وتعتمد الإمارات على السلاح الفرنسي، واقتنت في الماضي طائرات ميراج 2000 التي تعتبر أساسية في سلاحها الجوي، واستعملتها مؤخرا في قصف اليمن في إطار “عاصفة الحزم”.

وزار وزير الدفاع الفرنسي إيف لودريان الإمارات العربية خلال نهاية الأسبوع، وبحث مع المسؤولين اقتناء الإمارات لهذه المقاتلة. وبدوره، تحدث وزير الخارجية لوران فابيوس عن احتمال كبير لاقتناء الإمارات العربية مقاتلات رافال. وفق ما نشرته صحيفة الرأي اليوم اللندنية.

حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول تستعد للتوجه إلى الخليج

- Advertisement -

وخلال الثلاث سنوات الأخيرة، ارتفعت طلبات العرب من السلاح الفرنسي بعدما كانوا يفضلون السلاح الأمريكي.

وجاء في تقرير عن مبيعات الأسلحة الفرنسية سنة 2013 تصدر السعودية لائحة الزبائن واحتل المغرب المركز الثالث. ورغم عدم صدور تقرير 2014، يعتقد بتصدر الدول العربية اللائحة.

وفي حالة توقيع الإمارات العربية اتفاقية اقتناء صفقة رافال، وسيتراوح العدد ما بين 24 الى 36 مقاتلة، بقيمة قد تصل الى تسعة ملايين يورو، ستكون فرنسا قد باعت سنة 2015 أكثر من 20 مليار يورو من طائرات رافال دون الحديث عن أسلحة أخرى مثل الفرقاطات.

وهذه الأرقام تنقذ الصناعة العسكرية الفرنسية التي عانت أمام الأمريكية والروسية خلال السنوات الأخيرة، بل وتحقق فرنسا مبلغا قياسيا في تاريخ صادراتها العسكرية.

ويؤكد الخبراء العسكريون أن فرنسا باعت سنة 2013  أكثر من سبعة ملايين يورو من صادرات الأسلحة، والآن ستحقق أكثر من عشرين مليار يورو، وكل هذا بفضل العرب.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث