اتصالات بين (الحلفاء الجدد) أردوغان والعاهل السعودي وأمير قطر حول اليمن

0

ذكرت وكالة “رويترز” نقلاً عن مصادر رئاسية السبت، أن الرئيس التركي أجرى مناقشات عبر الهاتف مع الملك سلمان بن عبد العزيز وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في مؤشر محتمل على مزيد من المحادثات بشأن العملية التي تقودها السعودية في .

ونقلت الوكالة عن المصادر، إن “المناقشات التي أجريت مساء الجمعة تناولت “قضايا إقليمية” دون أن يذكر اليمن تحديدًا”، فيما لم يتضح هل كانت المناقشات ثلاثية أم أن أردوغان تحدث إلى الملك سلمان والشيخ تمام كل على حدة.

ودعا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، كلاً من إيران والسعودية للتعاون مع بلاده للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمة في اليمن، معلنا عن تطابق في وجهات النظر بين بلاده وإيران في هذا الصدد.

وقال إن مهاما جسيمة تقع على تركيا وإيران والمملكة العربية السعودية من أجل إيجاد حل سياسي في اليمن، وضمان وقف إطلاق النار، وإرسال مساعدات، وبدء مفاوضات تفضي إلى نتائج، وتكوين نهج إداري في اليمن يشمل الجميع.

وأضاف جاويش أوغلو -أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره السوداني علي أحمد كَرتي في العاصمة أنقرة أمس – أن وجهات النظر في أنقرة وطهران متطابقة في هذا الشأن، ويجري الآن التباحث مع دول الخليج العربي.

وأعرب عن ثقته بأن تتغلب الحلول السياسية والحوار على مشكلة اليمن، موضحا أن وزارته تتولى إجراء تلك المحادثات، وأنه سيلتقي وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف كلما سنحت الفرصة، “فهدفنا انتهاء الفوضى في اليمن، وعودة السلام والاستقرار إلى ذلك البلد”.

وكان الرئيسان الإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب أردوغان دعيا الثلاثاء الماضي إلى إيجاد حل سلمي للأزمة اليمنية، وذلك أثناء الزيارة التي قام بها الأخير إلى طهران، وأكدا وجود العديد من النقاط المشتركة بين البلدين.

وتحدثا عن ضرورة التعاون والعمل من أجل إنهاء الحرب في اليمن واستتباب الأمن وتحقيق الحوار اليمني.

وأعلنت تركيا تأييدها للسعودية ودول خليجية عربية أخرى في مواجهة المقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران في اليمن. وقالت وسائل إعلام خليجية إن قطر ساهمت بعشر طائرات مقاتلة في العملية.

والجيش التركي هو ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي ولم يكن له دور مباشر في العمليات العسكرية في اليمن حتى الآن، لكنه قال إنه قادر على تقديم دعم لوجيستي وفي مجال المخابرات.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.