السبت, أكتوبر 1, 2022
الرئيسيةغير مصنفكن لحدودك لازما هذه الفردوس جناني

كن لحدودك لازما هذه الفردوس جناني

- Advertisement -

وطن _  كن لحدودك لازما هذه الفردوس جناني و هذا الوادي وادينا، شمس العروبة مسارج نورها مشرقة بالاصباح كللت دروب أيامنا باحلى احلام اغادينا،و انفاس صبحنا خيوط الظلمة ململمة من شواسع سماوينا، فارشة تبر ثرى البشاشة في واحاتنا و السعد في غض نخيل ربوع بوادينا،و النور دأفق كلؤلؤ الندى يسري ساهياً باجفان غدائر جنانينا،و عبير سهولها و طيوب روابينا،و سكون الموج ناعم المد مع خطى الزمان سحره يداعب بواسمٌ شفاه بحور شواطينا.
و لنا نسائم فيحاء بطهر الياسمين عبقت جنان جمال انفاس لبنان اماسينا،تحت نجوم حِمانا من رحاب العباب ساريات بارقات السهام نداءة القطر دون رعود في سماوينا.
من نور مشارق صبحنا الباهر نادت خلائق دُنيا الوجود مستعطفة أمة أقحاح العرب،نحن تحت جنح الظلام ايُ شيء من ضياء نورك الوضاح يضحي دياجينا؟.فإذا ما الارض ماجت و الدنيا مصفرة ارتجفت بعواتي الغادرينا،سنداً للعرب كنّا و لرسالات الخلود لها في وغى حالكات الظلماء مخلصينا.
و عاصفات بالعزم لنا و للزمان نواظر ابت الا نصرة للحق في يمانينا، وحزم السنان السمر في ساحات الوغى لنا نصر في الغوطة و للباغين قيد التوبة بالهزائم صاغرينا.
بارك الباري الرأي السديد و بأس سلمان الملك حامي الحرمين نعم ملكُ عزائم العرب و أمة الخلفاء الراشدينا
فوالله ما كتب يراعي بالطرس مديحاً ولكن ما نقشته أنامل الدهر حقيقة في ألواح عظماء الأمة و المخلدينا.

العروبة … من رحاب الضمير

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث