الرئيسيةأرشيف - الهدهدمليون و388 ألف سوري في الأردن

مليون و388 ألف سوري في الأردن

- Advertisement -

وطن- الاناضول – وصلت أعداد السوريين المقيمين في الأردن، بين لاجئ وغير لاجئ، إلى نحو مليون و388 ألفا، وذلك مع دخول ثورتهم عامها الخامس.

وفي تصريحات خاصة للأناضول، قال العميد وضاح الحمود مدير إدارة شؤون اللاجئين السوريين، اليوم الأحد: “دخل خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية 125 لاجئ سوري إلى الأراضي المملكة، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي إلى مليون و 388 ألف و523 بين لاجئ وغير لاجئ”.

وأضاف الحمود: “عدد اللاجئين السوريين المقيمين في المخيمات الخاصة بهم هو 106 ألف و756 لاجئ، منهم 83 ألف و606 في مخيم الزعتري، و16 ألف و865 في مخيم الأزرق، في حين يتوزع البقية وعددهم 6 آلاف و285على المخيمات الأخرى”.

- Advertisement -

ويعتبر مخيم “الزعتري” أكبر مخيمات اللجوء السوري في الأردن مقارنة بأربعة مخيمات أخرى هي “المخيم الأردني الإماراتي”، ومخيم ” مخيزن الغربي” في منطقة الأزرق قرب محافظة الزرقاء، ومخيمي “الحدائق”، و”سايبر سيتي” في مدينة الرمثا شمالا.

وأشار الحمود إلى أن “750 ألف من العدد الإجمالي للسوريين في الأردن قد دخلوا إلى الأردن قبل الأزمة السورية ولا يحملون صفة لاجئ ، في حين أن العدد المتبقي وهو 638 ألف و 523 مسجلين كلاجئين”.

يشار إلى أن المخيمات لا يسكن بها كل اللاجئين السوريين في الأردن.

- Advertisement -

وتزيد الحدود الأردنية مع جارتها الشمالية عن 375 كم يتخللها العشرات من المنافذ غير الشرعية التي كانت ولا زالت معابرا للاجئين السوريين الذين يقصدون أراضيه نتيجة الحرب المستعرة التي تشهدها بلادهم.

وانطلقت في سوريا عام 2011 احتجاجات شعبية تطالب بإنهاء أكثر من 44 عامًا من حكم عائلة بشار الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، ما قابله النظام بقمع أمني أطلق صراعًا بين قوات النظام والمعارضة، أوقعت حوالي 220 ألف قتيل، وتسببت في نزوح نحو 10 ملايين سوري عن مساكنهم داخل البلاد وخارجها، بحسب إحصاءات أممية وحقوقية.

العاهل الأردني: الأردن لم تعد قادرة على تحمل أزمة اللاجئين السوريين

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث