الرئيسيةأرشيف - الهدهدخبير أمريكي: واشنطن تقدر أهمية (حماس) وإن لم تتعامل معها

خبير أمريكي: واشنطن تقدر أهمية (حماس) وإن لم تتعامل معها

- Advertisement -

وطن – وطنغزة – قدس برس – أكد خبير أمريكي في شؤون الشرق الأوسط أن الإدارة الأمريكية تنظر إلى حركة المقاومة الإسلامية “حماس” على أنها لاعب أساسي في السياسة الفلسطينية وفي الحالة الإقليمية، وإن كانت لا تتعامل معها لغاية الآن.

وشدد رئيس المنظمة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط ماثيو دوس، خلال ندوة له في غزة، على أهمية إجراء انتخابات في الأراضي الفلسطينية بما يجدد شرعية المؤسسات الفلسطينية جميعها ويعزز المصالحة الفلسطينية.

وترَكّز النقاش خلال الندوة التي نظمتها مؤسسة “بال ثينك” للدراسات الاستراتيجية، بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية، على عدة محاور أبرزها: وجهة نظر الإدارة الأمريكية فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي في ظل الانحياز الواضح في السياسات الأمريكية لصالح حماية إسرائيل ومصالحها، ما هي العناصر الأقوى التي تؤثر على عملية اتخاذ القرارات في السياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط؟ ومن المؤسسة الحكومية الأكثر تأثيرا في عملية اتخاذ القرارات: هل هي البيت الأبيض، أم الكونغرس الأمريكي، أم اللوبي الصهيوني، أم ثلاثتهم؟ وأيضا السيناريوهات المستقبلية للسياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية بشكل خاص.

- Advertisement -

وتحدث دوس عن حقيقة انحياز الإدارة الأمريكية لصالح إسرائيل، وبأن ذلك يعود إلى الضغط الكبير للوبي الصهيوني، علاوة على بعض الجماعات الأخرى من قطاع الأعمال والمحافظين الجدد، موضحا أن الحزب الجمهوري الأمريكي يدعم إسرائيل على غرار الحزب الديمقراطي، ولكن القوى المؤثرة في عملية اتخاذ القرارات والتأييد الكبير لإسرائيل هي قوة الحزب الجمهوري واللوبي الصهيوني في أمريكا، حيث أوضح أن عملية اتخاذ القرارات داخل السياسة الأمريكية ليست بالعملية السهلة.

ومن جانب آخر، تحدث عن التغير البطيء جدا في السياسة الأمريكية تجاه الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي، موضحا التأثير الكبير للرأي العام واللوبي الصهيوني الضاغط في تحديد السيناريوهات المستقبلية للسياسات الخارجية الأمريكية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وما يحدث في الشرق الأوسط.

وأشار دوس إلى أنه يمكن ملاحظة بعض التغيير في الموقف الأمريكي من المصالحة الفلسطينية مذكرا أن الإدارة الأمريكية للرئيس أوباما قد سارعت للاعتراف بحكومة الوفاق، وأعلنت عن استعدادها للعمل معها، كذلك استذكر خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي في الكونغرس، حيث قاطع تلك الجلسة حوالي 55 عضو كونغرس، ما يشير إلى تغيير واضح في موقف الكونغرس من السياسة الإسرائيلية.

- Advertisement -

وأكد على أهمية التواجد الفلسطيني في الإعلام الأمريكي وضرورة نقل الصورة الحقيقية لتوجهات المجتمع الفلسطيني.

غزة ليست حركة حماس، والمصالحة وطنية

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث