الجمعة, سبتمبر 30, 2022
الرئيسيةغير مصنففي اليوم العالمي للمرأة..عظيمة هي حواء..كم هي عظيمة !!

في اليوم العالمي للمرأة..عظيمة هي حواء..كم هي عظيمة !!

- Advertisement -

وطن- في اليوم العالمي للمرأة..عظيمة هي حواء..كم هي عظيمة !!

 

بقلم: محمود كعوش

- Advertisement -

عظيمة هي حواء

كم هي عظيمة

يا لعظمتها ويا لسرِ هذهِ العظمةْ

الاختفاء القسري والتعذيب أبرز انتهاكات الإمارات في اليوم العالمي لحقوق الإنسان

- Advertisement -

**

**

حقاً أنها عظيمة

نعم هي عظيمة

وسرُ عظمتها في حنانها ورقتها

وفي سرِ لمستها وأنوثتها وأُمومتها

**

**

تُدهشني حواء

كَمْ تُدهشني

نعم تدهشني

تدهشني بحضور عاطفتها الجياشة

وتدهشني لأنها الأسرع إلى البسمة

ولأنها الأسرع إلى الدمعة

ولأنها في أحيان كثيرة تمتزج بسمتها بدمعتها

وتدهشني لأنها الأسرع إلى الحنان على الدوام

كم هي حنونة !!

**

**

إذا أردتّ أن تختبر حنان حواء افعل ذلك حين تمرَضَ

أو تظاهر بالمرض

عندها سترى كم تخافُ عليك

وكم تحنو عليك

وكيفَ تمسحُ بيدها الدافئة على جبينك،

فيدُها دوماً دافئة ومسحتها دائماً رحمانية ومباركة !!

**

**

عجباً !!

تكونُ حرارتـك مرتفعة جداً

وعندما تلمس يدها جبينك تـشعر أنّها أكثرُ دفئاً منه

إنهُ دفء حواء الذي ما قبله ولا بعده دفء

إنه غير كل دفء آخر

يا له من دفء !!

**

**

ترى كيف يحدثُ ذلك ؟

إنّه سرٌّ عجيب يا لعجبه ياه

فدفءُ حواء هذا لا ينبعث من حرارة دمها كما هو الحالُ معك

بل يندفع من دفء عاطفتها الحاضرة دائماً وأبداً !!

**

**

تَـراها تحنو على طفلها

وتُحسس عليه بيدها وهي نائمة

كيف تفعل ذلك وهي مستغرقة في نومها ؟

أتراها تحرّك يدها بتلقائية وبلا شعور، على غير ما نفعل نحن !!

يبدو أنّ حواء لا تنام كلّها

بل إن جزءاً منها لا ينام

فعاطفتها تبقى دائماً مستـقيظة

وتكون دائماً مستعدة وجاهزة

وبإمكانك أن تتكئ برأسك على كتفها أو صدرها متى شِـئت

حتّى لو كانت غاضبةً منك

فهي عندما تضع رأسك على كتفها أو صدرها تمسح على رأسك بتـلقائـيّـة عجيبة !!

**

**

كم هي مدهشة حواء

حقّـاً أنها مدهشة جداً

ولا عجب أن جعلها الله أحقّ النّاس بحسن صحبتنا

ولا عجب أن جعل الجنّة تحت قدميها

فهي مدهشةٌ وكبـيرة

ويصبح آدم كبيراً إذا ما أحسن قراءتها !!

**

**

تحياتي وتقديري لك عزيزتي حواء

فأنت الأم

وأنت الأخت

والزوجه

والبنت

والعمة

والخالة

والحبيبة

والصديقة

وأنتِ من قال فيك نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم: رفقاً بالقوارير صدق الرسول الكريم

**

**

تحياتي وتقديري لك يا ماجدة في كل مكان وزمان

وفي كل لحظة ومع كل همسة !!

**

**

بوركتِ يا عظيمة

كم أنتِ عظيمة

حقاً أنك عظيمة !!

انتهت…………..

 

محمود كعوش

كوبنهاجن

[email protected]

 

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث